14
يونيو
2022
شخصية من بلادي. ... عادل كامل
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 61

الكاتب والناقد والفنان التشكيلي عادل كامل ، ولد في محافظة ذي قار عام 1947

* درس في معهد الفنون الجميلة – بغداد، وتخرج في 1977

* عمل في الصحافة منذ 1970 ( كان محرراً صحافياً في مجلة (ألف باء) ما بين 1970 – 1988 / جريدة (العراق) منذ 1988 – 2003 / جريدة (الزمان) منذ 2003 – 2005 / جريدة (البرلمان) وكان مسؤول القسم الثقافي منذ 2005 – 2010 / مدير البرنامج الثقافي (ديوان شرق غرب بغداد) 2005 / المشرف العام لصحيفة (إتجاهات) الإلكترونية منذ عام 2008 – 2010

* العضوية

- عضو إتحاد الأدباء والكتاب العراقيين

- عضو نقابة الفنانين العراقيين

- عضو جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين

- عضو رابطة نقاد الفن (الايكا) الفرنسية.

- عضو مركز بيارق للدراسات الاستراتيجية

* اصداراته في الفن التشكيلي : أصدر

- كتاب بعنوان: (حركة الرسم المعاصر في العراق) باللغة الإنكليزية، وترجمته ( ندى مهدي ) . وتناول الكتاب حركة الفن التشكيلي المعاصر في العراق منذ مرحلة الرواد وحتى الوقت الحالي، عبر قراءة للوحات الفنانين أمثال ( عبدالقادر الرسام وقاسم ناجي )  وقد ركز الكتاب على مرحلة الفنانين الرواد في خمسينيات القرن الماضي وهي مرحلة هامة. وتناول في كتابه مؤسسي هذه المرحلة في الفن العراقي المعاصر، ومنهم ( جواد سليم ــ شاكر حسن آل سعيد ـــ نوري الراوي ـــ مديحة عمر ـــ إسماعيل الشيخلي ـــ محمد غني حكمت وآخرون ) كما تناول الحركة التشكيلية وأسباب تطورها وبلورة أحداثها في ظل الظروف المعقدة والصعبة، التي مر بها العراقيين، ويعتبر كتابه الأول من نوعه، لأنه يتحدث باللغة الإنكليزية عن الحركة التشكيلية العراقية بهذا العمق.

- كتابه "التشكيل العراقي – التأسيس والتنوع" (2000)، يتناول قضايا أساسية لا تزال تشغل المشهد التشكيلي في العراق، بدءاً من قصور النقد واختلال منهجياته، مروراً بالهوية والتحديث وما أنتجاه من تساؤلات حول العلاقة مع الموروث والقطيعة معه، وصولاً إلى انعكاس تلك السجالات في ثلاثة تعبيرات هي الرسم والخزف والنحت.

- أشار كامل في عدد من دراساته إلى الصدمة التي أحدثتها المعارض الفنية في العراق منذ مطلع القرن العشرين، في وقت سبق معظم البلدان العربية، لذلك أتت مهمة الفنانين الأوائل مزدوجة إذ أن رؤاهم كانت مشرعة نحو التجديد ولديهم هواجس متعدّدة ومركبة حول الهوية الوطنية للفن، بحسب كتابه "المصادر الأساسية للفنان التشكيلي المعاصر في العراق" (1979)

* المقالات كتب عدة مقالات تخصصية في الفن منها

- التشكيل العراقي في مئة عام

- فن النحت العراقي الحديث

- خزافون عراقيون

* اهتم بتأريخ الحركة الفنية في العراق من خلال أبحاثه ومقالاته، التي استعاد فيها بدايات الرواد منذ نهايات القرن التاسع عشر، وصِلة التشكيل بالحداثة في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية.

* إلى جانب الفن التشكيلي، كتب القصة القصيرة والرواية، وكانت له معرفته الموسوعية وإسهاماته الكبيرة في الثقافة فاصدر

- مجموعة قصصية بعنوان ( عربة الحصان الميت )

- رواية جهنم

             توفى رحمه الله عام 2017

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top