27
مايو
2022
القبانچي : نرحب بالتقارب الكردي الكردي وسينعكس هذا إيجاباً على تشكيل الحكومة
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 95

النجف/ فنار نيوز / سعدون الجابري

رحب إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدرالدين القبانچي بالتقارب الكردي الكردي ، وأعتبر إقرار قانون تجريم التطبيع بأنه تأريخي وان العراق سيبقى عصياً على الأستعمار والإستكبار .

وأعتبر إمام الجمعة في خطبته بالحسينية الفاطمة بالنجف الأشرف : أن قانون تجريم التطبيع مع إسرائيل بأنه قرار تاريخي أتخذه مجلس النواب .مبيناً : أن العراق سيبقى عصياً على كل محاولات التدجين والتهجين ، وأن الغيرة العراقية ترفض الخضوع والاستسلام للإستعمار والإستكبار .

ورحب القبانچي : بالتقارب الكردي الكردي معتبراً أن هذا التقارب سينعكس إيجاباً على تشكيل الحكومة ، وأن كل من يراهن على فشل العراق فهو مخطئ ، لأننا نعتقد أن ( صاحب الزمان ) ينظر الينا وهو يتدخل لحل مشكلاتنا .

وطالب : القوات الأمنية والحكومة حول تعرضات داعش على قرية البشير ،  بتكثيف الجهد الإستخباري وإتخاذ التدابير قبل وقوع الحدث .لافتار الى أن أهالي تلك المنطقة تعرضوا للظلم بشكل مضاعف ، فقد تعرضوا لظلم صدام ولظلم داعش ، فقط لانهم أتباع أهل البيت(ع) .

وفي شأن منفصل أستنكر إقامة حفلات مختلطة راقصة على ملعب النجف ، أثناء حفل تخرج طلبة جامعة بابل متسائلا عن الجهات التي تقف وراء وقال : أننا نعتقد أن هذا العمل مقصود وهناك يد وراء إقامتها في مدينة النجف الأشرف بالذات .مضيفاً : نحن نحسن الظن بشبابنا ولا نفقد الثقة بهم وأن أقدموا على فعل الخطأ ، ننبههم ولكن لا يجب أن نشطب عليهم .

ودعا : الى عدم توجيه النقد الأسود لشبابنا ونحن نفتخر بهم لتدينهم ووقفتهم بوجه داعش .

وحول الاعتداء الذي تعرض له طلاب عراقيين في الاردن دعا القبانچي : إلى تشكيل لجنة تحقيقية وكشف تفاصيل الحادث لأن العراقي والسيادة العراقية محترمة ، مطالبا الحكومة الأردنية والعراقية بمتابعة ذلك وقال : لن نسكت عن ظلامة شعبنا في أي مكان ./ أنتهى

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top