14
مارس
2022
الجيش الروسي يشن هجوما على قاعدة عسكرية أوكرانية قرب الحدود مع بولندا
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 241

متابعة / فنارنيوز

تعرّضت قاعدة عسكرية أوكرانية تقع قرب الحدود مع بولندا لقصف شنّه الجيش الروسي الذي أكّد الأحد أنّه قضى على "مرتزقة أجانب" ودمّر "أسلحة أجنبيّة".

فيما طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الإثنين، بفرض منطقة حظر طيران فوق بلاده لاعتباره أنّ التمنّع عن ذلك سيؤدّي إلى هجوم روسي على دول الحلف.

وخلال ليل السبت الأحد، استهدفت القوّات الروسيّة قاعدة يافوريف العسكريّة الواقعة على بُعد عشرين كلم من الحدود مع بولندا عضو الحلف الأطلسي وعلى مسافة نحو أربعين كلم من مدينة لفيف الكبيرة حيث يقطن عدد كبير من النازحين.

وقال حاكم المنطقة ماكسيم كوزيتسكي إنّ الضربات نُفّذت من البحر الأسود وبحر آزوف وأسفرت عن 35 قتيلًا و134 جريحًا.

من جهته، ذكر المتحدّث باسم وزارة الدفاع الروسيّة إيغور كوناشنكوف أنّ "روسيا استهدفت المركز الدولي للحفاظ على السلام والأمن. يعمل مدرّبون أجانب هناك"، من دون تحديد ما إذا كانوا هناك أثناء الضربات.

وأكّد أنّه "نتيجةً لهذه الضربة، تمّ القضاء على ما يصل إلى 180 من المرتزقة الأجانب (إضافة الى تدمير) كمّية كبيرة من الأسلحة الأجنبيّة".

وتابع الرئيس الأوكراني: "ثلاثون صاروخًا على منطقة لفيف وحدها"، مذكّرًا بأنّه "حذّر بشكل واضح، العام الماضي، قادة الناتو، من اندلاع الحرب في حال لم تُتّخذ إجراءات احترازيّة صارمة حيال الاتّحاد الروسي"./انتهى

وكالات


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top