عدد الزوار الكلى : 844496
31
أغسطس
2021
الامام الحسين (ع ) امة في رجل ... بقلم عباس الزركاني
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 152

لم يكن الإمام الحسين ع أنسانا عاديا بل هو امة في رجل خلده التاريخ وهو اعلي مرتبة وله كرامة ومنزلة عند الله ونبيه ص نذر نفسه من اجل الدين والقيم الإسلامية خرج من اجل إصلاح الأمة بعد أن عبث فيها اتباع يزيد بالفساد والفوضى .وصفه الرسول الكريم محمد ( ص  ( (بأنّ الحسين مصباح هدى وسفينة نجاة ) فهو نشيد الأوطان عبر الدهور والأزمان ليكون نبراسا للأحرار والثائرين ليتعلم الجميع من معركة ألطف من تلك الثورة الناهضة التي ما تزال حيّة في ضمائر وقلوب محبي الحسين دروسا ومعان كبيرة في التحدي ورسم صورة الإباء والإيثار.

طالما ان ثورة الحسين ع هي مدرسة نهضوية تهدف الى الإصلاح والتي وضع اسسها في مقولته (( إني لم اخرج أشراً ولا بطراً، ولا مفسداً ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي (صلى الله عليه واله وسلم) أريد أن أمر بالمعروف)) لابد من ديمومة هذه الثورة العظمية في رسالتها والحفاظ عليها لكي تستمر عبر الأجيال لتكون خالدة ولن تتوقف ابد الدهر.

ان إبعاد الثورة الحسينية انفردت بمدياتها لتكون ثورة عالمية تلامس قلوب الأحرار في بقاع العالم لما جسده ابو الشهداء من تضحيات جسام سجلها التاريخ بأحرف من نور ولتكون منهجا يقتدى به الثوار الذين يصنعون الحياة بفكر بعيد عن الغو والتطرف الذي يسيء لمعركة ألطف الخالدة التي رسمت القيم والاصلاح ورفعت شعارا ضد الظلم .

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top