عدد الزوار الكلى : 844315
25
يوليو
2021
قاســــــم البدر .... شــاعر الصدق والمحبة ... بقلم ناظم المناصير/ البصرة
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 134

    نفحات باذخة في الحب ، طيبة من عبق الشــعر ، تتســامى في فيض من النبضات الصادقـة لمواكب المبدعين ، تنشــد ســحر الكلمات بأيقاعات خالصة وترنيمات هامسة ، تســري في زحمـة الأمواج الكونية الهادئـة على مرمى ســاحات الحب والوطن ، تأخذنا إلى سماوات الأبداع في كل نص شعري أو قصيدة فيلزمنا شجونها وفرحها أن نغمس ذاتنا في أجواء كل حرف من حروفها ... هنا ينتخي الشاعر قاســم البدر للحب والوطن والأنسان في شــاعرية مجســمة لواقع يرسم لوحة الوجود في أتقان تام وبأبهى صورة خالدة ، لطالما تأتي كلماته ســلســة ليس فيها حشــو أو مغالاة فـي الشكل أو التعبير ..

  يقول عنه الشاعر المرحوم حسين عبداللطيف ، في توطئة له بمقدمــة ديوانه ( ترانيم في ظلال النخيل ) ... ـــ تربى في مهاد كلاسيكي محتذيا" شعراء العرب القدامى في النظم على طريقة الشعر العمودي ذي الشطرين وصبّ أغلب شعره في هذا القالب ... ويقول أيضا" : وقد أنــس في نفسه قول الشعر مبكرا" ومال إلى شعر إبراهيم طوقان وبدوي الجبل وعمر أبو ريشــة من حيث البساطة والجزالة والرخص بمعنى السلاسة ... كما يذهب ليقول : شــعره يحفل بالرنين والأيقاع ويحتفل بالقافية في أعتبار نفســـه منشــدا" ومترنما" وشــاديا" ..

   ويقول الأديب الأستاذ الدكتور أياد عبدالمجيد إبراهيم : ( ظلّ الشــاعر مواكبا" للأحداث ، يرى في ذاته مغردا" شاديا" ، تثاب الحياة به ... يكمن الشعر في روحه ونداء يجري في دمه ... بل أنّ أنفاســه تعبق وتضوع شــعرا" )

صدر له بعد وفاته ولم يره ديوانه ( ترانيم في ظلال النخيل )

ــ مواليد البصرة ــ القرنة سنة 1923

ــ أنهى دراسته في دار المعلمين الريفية في الأربعينيات القرن الماضي

ــ عمل في سلك التعليم في مدارس القرنة والبصرة

ــ نشر العديد من قصائده في الصحف المحلية

ــ شارك في المهرجانات والمؤتمرات الأدبية وكان واحدا" من شعراء المربد

ــ عضو مؤسس في أتحاد أدباء البصرة

ــ أسهم في معجم عبدالعزيز البابطين للشعر العربي

ــ توفي بتاريخ 11/1/2002 بعد أصابته بالذبحة الصدرية

ـــــــــــــــــ

من شعره :

ـــــــــــــــ ( قسم العراق )

هي الحقيقة لا لوم ولا عتب ... قد قلتها بجلاء مثلمــــــا يجب

وأنت تقســم أن تبقى إردتنا ... هي التي حين جد الجد تنتخب

أطلقتها عنفوانا" أنت تملكه ... وصولة وجهــــــادا" كله دأب

تذود حين يكون الذود مفخرة ... عمّا تخب وما تجني وما تهب

وقد جعلت الأماني الغر مشرقة ... أمام من عشقوها أينما ذهبوا

فيا عراق حسمت الأمر مقتحما" ... وقلتها وهي في أعماقنا لهب

فلا تمدّ يدا" إلاّ وأنت بهـــــــــا ... تعلى البناء فتعلوا فوقها القبب

......

وقصيدة الله أكبر :

الله أكبر حيث الحق ينتصر ... على الطغاة وحيث الشّر يندحر

الله أكـــبر آيات منزلــــــــة ... من الســماء وفيض النور ينهمر

الله أكبـــر والدنيا تـــرق هوى ... ونحوها تتبارى الشمس والقمر

تهجد وتراتيل وزغردة   ...    وصرخة في صميم الجور تنهمر

وثورة تتحدى الجهـــل معلنة ... هي المكارم والأخلاق والنذر

محمد فبأي الشعر يوصفه ....   شاد يقصّـــر مهما جادت الصور

محمد صفوة الدنيا وسيدها ... وخير ما أنجب التاريخ والبشر

.....

وله قصيدة في الحب ( أهواك )

أهواك لا تقلقي حيرى فحييني ... ببســمة عن جميع الناس تغنيني

قولي فديتك ما يحلو لفاتنــــــة ... وما يطيب لظبي بات يصيبني

أراك كالوردة البيضاء قد فتحت ... أكمامها وأهاجت كل مكنــون

بها فتنت وأحلامي مرفرفـــة ... تحوم من حولها قربا" فتدنيني

منها ومن كل مــا فيهأ فأحسبني ... نلت المنى ومزحت البأس باللين

 وما ملكت’ زمام النفـــس ساعتها ... لمّا غدت تتحداني وتحدوني

.........

وله قصيدة رثاء للشاعر الكبير بدر شاكر السياب ( ذكرى السياب )

صمت اليراع تعففا" وإباءا .... ومضيت تحمل للخلود لواءا

ونهجت نهج الخالدين ولم تزل ... بفم الزمان قصيدة عصماءا

ولئن تخيّرك القضاء’ فإنمــــا ... جعل الأله مكانك العليـــاءا

فغدوت ذكرى لا تملّ وصرخة ... عربية ورسالة غـــرّاءا

تطأ المدى المخبوء تملأه صدى ... فترى الحياة رحيبة سمحاءا

 وتعود والدنيا تزغرد كلما ... خطرت رؤاك فتية عذراءا

يا أيها البدر الذي أنا بأسمه ... أشدو وأترك خلفه الأسماءا

أصبو إليك وأنت تشرق والدجى ... شــد الرحال ولملم الأشلاءا

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top