عدد الزوار الكلى : 697048
6
ديسمبر
2017
ردود افعال دولية ضد قرار ترامب القاضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل
نشر منذ 7 يوم - عدد المشاهدات : 27

وكالات

أثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء،  القاضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل "ردود أفعال لدى الأوساط الدولية التي تعد الخطوة ستزيد الاضطرابات في الشرق الأوسط. في الوقت الذي اعتبرت  فلسطين  الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل بأنه ينهي دور واشنطن في عملية السلام.
ووصف ترامب قراره المتوقع بشأن وضع مدينة القدس "متأخر كثيرا".، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في مصلحة الولايات المتحدة ومساعي السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال ترامب أثناء ترؤسه اجتماعا في المكتب البيضاوي: "أعتقد أنه (القرار) متأخر كثيرا، وكان العديد من الرؤساء (الأمريكان) قد أعلنوا عن نيتهم فعل شيء ما (بهذا الخصوص) ولكنهم لم يفعلوا".
فيما اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية، الأربعاء، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لاسرائيل بأنه ينهي دور واشنطن في عملية السلام.
وقال أمين سر المنظمة صائب عريقات إن "قرار ترامب ينهي دور واشنطن بعملية السلام".
وأضاف، أن "هذا القرار يدمر أي فرصة لحل الدولتين".

ورفض العراق القرار الذي اتخذه ترامب باعتبار القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي. هذا الرفض جاء في بيان  لوزارة الخارجية، الاربعاء، فيما حذرت من ان ذلك سيقود المنطقة الى ما لا يحمد عقباه.
وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب ان "وزارة الخارجية تؤكد موقف العراق الدائم والداعم للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، مبينا "رفض العراق حكومة وشعبا للقرار الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة الامريكية باعتبار القدس عاصمة للاحتلال الاسرائيلي".

واعتبر محجوب ان "هذا القرار فيه من تعدٍ على هوية المدينة وقيمتها الدينية والعقائدية لدى أبناء الديانات كافة والمسلمين خاصة"، معبرا عن قلقه "من هذه الخطوة غير الحكيمة".
ودعا محجوب المجتمع الدولي الى "الوقوف مع الشعب الفلسطيني من خلال رفض هذه الخطوة التي قد تقود المنطقة الى ما لا يحمد عقباه من اعمال وأفعال كرد فعل على هذا القرار".
فيما انتقدت ايران الأربعاء، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتوقع بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدا أن المدينة ستبقى عربية إسلامية.
وکتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، تغریدة على موقع تویتر، نقلتها وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، قائلا "لو ان نصف الأموال التي أنفقها بعض الحكام في المنطقة لتشجیع الإرهاب والتطرف والطائفیة والتحریض ضد الجیران، كانت تنفق لتحریر فلسطین، لما كنا نواجه هذا الصلف الأميركي الذي یحاول أن یكرس (وعد من لا یملك لمن لا یستحق)، ورغم ذلك، القدس تبقى عربیة إسلامیة شاء من شاء وأبى من أبى".

وقال متحدث باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي يوم الأربعاء إن ماي لا تتفق مع قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لأنه لن يساعد على الأرجح الجهود الرامية لتحقيق السلام في المنطقة.

وعبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه العميق يوم الأربعاء بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل قائلا إن القرار قد تكون له تداعيات على فرص السلام.

وقالت فيدريكا موجيريني مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد في بيان ”يجب تلبية طموحات الجانبين وينبغي إيجاد سبيل من خلال المفاوضات لحسم وضع القدس كعاصمة للجانبين في المستقبل“.

واستدعت المغرب  الاربعاء "القائم بالأعمال الأمريكي للإعراب عن القلق العميق بشأن قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجاء في بيان  أن وزير الخارجية المغربي أكد مجددا الدعم المستمر والتضامن الكامل للمملكة مع الشعب الفلسطيني حتى يستعيد حقوقه المشروعة.

الى ذلك وجهت السفارة الأمريكية في بغداد، الأربعاء، تحذيرا الى رعاياها اثر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل
وقالت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية ببغداد في ما سمتها "رسالة امنية لمواطني الولايات المتحدة"، ، إن "الاعلان الاخير ان الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وخطط نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب الى القدس قد تشعل الاحتجاجات, وبعضها لديها القدرة على ان تصبح على درجة من العنف"./انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top