عدد الزوار الكلى : 1155757
2
مارس
2018
مباراة العراق والسعودية انتهت بفوز جماهيري كبير ابهر العالم ليبعث برسالة " ارفعوا الحظر عن رياضتنا
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 193

البصرة / فنارنيوز

عبر عدد من الإعلاميين ومواطنين في البصرة "عن أرائهم في المباراة التاريخية التي شهدها ملعب جذع النخلة بالبصرة  الأربعاء بين منتخبي العراق والسعودي والتي انتهت بفوز كبير للمنتخب العراقي بأربعة أهداف لهدف " بان المباراة الفائز فيها هو الجمهور الذي ابهر كل من حضر العراق ومن شاهد على شاشات التلفاز"  بعيدا عن نتيجة المباراة " وأشادوا بنجاح المباراة تنظيميا وفنينا للمستوى الذي قدمه لاعبو الفريقين على أديم الملعب " والتي ستكون رسالة بعثها المسؤولون في الرياضية العربية إلى الاتحاد الدولي ألفيفا مفادها أن الحظر ليس له مبرر على الرياضية العراقية.

ويقول الصحفي الرياضي ستار المنصوري " أنها مباراة تاريخية  عكست الصورة الايجابية من حيث الأداء والتنظيم وروح الإخوة بين الأشقاء جمعهم هدف واحد في البصرة ليعلنوا للعالم اجمع " ارفعوا الحظر عن الرياضية العراقية " ان العراق بلد ألامان والسلام شعبه يأكل وينام ويصحوا على كرة قدم .

ويضيف الصحفي مشعل هاشم" أن مباراة العراق والسعودية كسرت حواجز الخوف والتردد لدى الأشقاء في المملكة العربية السعودية وفتحت الباب على مصراعيه لمزيد من التعاون"  مشيرا إلى انها رسالة مهمة وجهت الى الاتحاد الدولي بان ملاعب العراق جاهزة لاستقبال المنتخبات الوطنية .ولابد من اتخاذ القرار الملائم باتجاه رفع الحظر عن هذه الملاعب " مؤكدا ان هذه المباراة غيرت وجهات نظر اتحادات عربية أخرى يمكنها الانضمام إلى الاتحاد السعودي في دعم الرياضة العراقية .

وأشار الصحفي الرياضي "علي حنون "إلى أن المباراة في جوهرها بعيدة كل البعد عن الحسابات الفنية لأنها تتضمن رسالة ساهم الأخضر السعودي في كتابة سطورها بصدد ضرورة رفع الحظر الكلي عن ملاعبنا" مبينا لاسيما وأن المنظومة الكروية العراقية أكملت المعايير المطلوبة لاتخاذ قرار (فيفوي) لرفع الحظر.

فيما أوضح الصحفي مصطفى السعيدي " من محافظة ذي قار الذي حضر مباراة امس والتي قال عنها كانت رائعة من حيث التنظيم ومباراة تاريخية أوصلت رسالتها للمجتمع الدولي وأثبتت للجميع ان العراق قادر على تنظيم البطولات واستضافة اي منتخب او نادي في ملاعب البصرة او كربلاء او في  محافظة اخرى .لافتا إلى أن العراقيين قدموا يوم أمس درسا مهما للمجتمع العربي والعالمي " مفاده نحن نحب الحياة ونعشق كرة القدم" ارفعوا الظلم عن رياضتنا.

واضاف " نأمل من الفيفا ان يوافق على رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية كما ونأمل من الجهات التنظيمية ان تكون أفضل خاصة من خلال توفير ساحات وقوف السيارات وعملية بيع التذاكر مشيرا الى ان يوم امس شهد الملعب شهد دخول جمهور اكثر من سعة الملعب وسبب إرباكا بالمدرجات نتيجة الأعداد الغفيرة .

وأشار الدكتور علاء عبد الخالق التدريسي بجامعة البصرة" لقد أبهرت مباراة أمس بين اسود الرافدين والأخضر السعودي كل من حضر المباراة ومن شاهدها عبر شاشات التلفاز من حيث التنظيم الجماهيري الرائع الذي أرسل برسالة تفاؤل وأمل بان يرفع الحظر عن كرتنا وملاعبنا ".

وعبر الشيخ كريم محمد العيداني " عن سروره بما شاهده  في ملعب جذع النخلة الذي كان لوحة زاهية عبرت عن حب العراقيين لبلدهم ولأشقائهم وللرياضة التي توحد الجميع " لافتا انا مشجع كروي منذ أكثر من 30 عاما ومتابع للكرة البصرية والعراقية " لكن التنظيم الجماهيري الرائع الذي حظي به ملعب جذع النخلة  كان بحق هو طعم الفوز وملح المباراة.

الى ذلك رأى الصيدلاني علاء عبد الحسين المظفر "ان المباراة كانت بحق مباراة تاريخية جسدت روح الإخوة بين الأشقاء بعيدا عن التقاطعات " مشيرا إلى أن لقاء العراق والسعودية سيسجله التاريخ بأحرف من نور بعد انقطاع دام لأكثر من ثلاثين عاما ليساهموا الأشقاء من ملاعب البصرة برفع الحظر عن الكرة العراقية.

ويقول الإعلامي فراس الزركاني" ان الجماهير العراقية رسمت أجمل لوحة فنية وفتحت ذراعيها لتحتضن الاشقاء السعوديين وبانتظار قرار الفيفا ليرفع الحظر عن الملاعب العراقية واضاف " بحق انها مباراة حقق فيها الجمهور فوزا كبيرا من حيث التنظيم والتشجيع المثالي " فهذه رسالة تعبيرية للفيفا بان ملاعب العراق جاهزة للمباريات./انتهى  

 

 


صور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top