عدد الزوار الكلى : 1086473
24
فبراير
2018
نواب ومسؤولون حكوميون بالبصرة" زيارة العبادي للمحافظة شكلية ونشم منها رائحة انتخابية
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 306

البصرة / فنارنيوز

وصف نواب ومسؤولون حكوميون في البصرة "أن زيارة رئيس الوزراء حيدر ألعبادي إلى المحافظة كانت زيارة شكلية وفارغة  من المحتوى والمضمون فيما انتقدها البعض من أنها تدخل في دعاية انتخابية كونها جاءت مع قرب انتهاء الدورة الانتخابية في الوقت الذي سبق زيارته بانها جاءت لتفقد القطعات العسكرية التي تنفذ عمليات لفرض القانون في البصرة التي تشهد في عدد من مناطق شمال المحافظة  من نزاعات عشائرية مسلحة " وقد اكتفى ألعبادي باللقاءات والزيارات مع وضع حلول آنية لبعض من المشاكل التي تعاني منها المحافظة.  حيث قال النائب عن البصرة عادل المنصوري  "في تصريح صحفي " ان الأموال التي أهدرت حسب قول ألعبادي للبصرة كان سببها السياسات المتعثرة لسلفه وعدم أنصاف أهالي البصرة في الموازنات السابقة.

منتقدا تجاهل العبادي لمجالس عزاء شهداء أهل البصرة الذين قضوا في الحويجة غدرا معتبرا ذلك جفاء كبير وغبن للشهداء وذويهم خصوصا شهداء قبيلة بني منصور وعددهم ١٧ شهيدا

فيما قالت النائب ميثاق الحامدي " ان استحقاقات المحافظات الجنوبية المنتجة للنفط يحظى بتأييد برلماني تام ولا وجود لأي اعتراضات من أي كتل سياسية إلا أننا نتخوف من إخلال العبادي بوعوده والطعن بمطالب واستحقاقات المحافظات الجنوبية من عائدات البترودولار بحسب القانون المشرع عام 2010.   وأضافت" رغم اتفاق العبادي مع المحافظات المنتجة للنفط على دفع استحقاقات البترودولار على شكل دفعات شهرية بحسب السيولة المالية الا أننا نتخوف من عدم إيفاء العبادي  بوعوده كما فعل في موازنة 2017. محذرت من تظاهرات شعبية عارمة في الجنوب للمطالبة باستحقاقات البترودلار.

وأكدت الحامدي  ان "نواب المحافظات الجنوبية سلكوا جميع السبل السياسية والقانونية لتضمين حقوق محافظاتهم والكرة ألان بملعب العبادي للاستجابة والإيفاء بالاتفاقات الضامنة لمستحقات البترودولار.

وكشف النائب عن محافظة البصرة عامر الفايز عن اتفاق المحافظات المنتجة للنفط مع العبادي على دفع مستحقات المحافظات المنتجة للنفط الـ 5% من البترودولار على شكل دفعات شهرية وبنسبة 20% شهريا في حال توفر السيولة المالية والذي اعتبره حلا مرضيا للازمة الحالية بسبب قيود الموازنة والسيولة المالية.

الى ذلك انتقد رئيس لجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في مجلس محافظة البصرة احمد السليطي" زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي لإطلاقه وعودا خلال زيارته المحافظة الخميس بإعطائها مستحقاتها المالية وذلك قبل شهرين من انتهاء عمر الحكومة الاتحادية " لافتا في حين لم يمنح البصرة طيلة السنوات الأربع التي توالى فيها الحكم أية أموال تذكر من مستحقاتها.

بينما اوضحت رئيس لجنة التطوير والاعمار في مجلس البصرة زهرة البجاري" ان زيارة العبادي للبصرة كانت خالية من اهدافها الحقيقية بل كانت وعودا فقط على الرغم من ان الدولة تشكو من ازمة مالية " واضافت طرحنا مشاكل المحافظة التي تعاني منها واهمها" ان ألبصرة مازالت تعاني من سوء نوعية الماء المخصص للإسالة " مشيرة الى ان مشروع القرض الياباني الذي من المؤمل انجازه لايخدم الا مركز المدينة وناحية الهارثة"  اما قضائي ابي الخصيب والفاو والنواحي التابعة لهما فلا تستفاد من هذا المشروع .

وأكدت البجاري " يجب ان نعمل على إنشاء محطة بخارية تعتمد على ماء البحر وتكون في الفاو لتجهز الماء الصالح للاستخدام البشري والحياتي والزراعي.

العبادي أكد خلال زيارته البصرة الخميس الماضي"ولقاءاته بعدد من المسؤولين المحلين" على اهمية تلبية احتياجات البصرة، مبينا ان هناك مشاريع مهمة يتم العمل على انجازها وهي مجاري الزبير ومجاري القبلة والطريق الحولي ومشروع ماء البصرة ومشاريع عديدة اخرى، اضافة لتوفير فرص العمل، كما بيّن اهمية تكامل المشاريع لانجازها وتوفير الخدمات للمواطنين.

فيما شدد العبادي خلال لقائه مع القيادات الامنية والعسكرية على حصر السلاح بيد الدولة وإلقاء القبض على الخارجين عن القانون./انتهى

 

 


صور مرفقة








أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top