عدد الزوار الكلى : 697053
6
ديسمبر
2017
مستشار هيئة النفط السعودي " توقيع مذكرات تفاهم ما بين 18 شركة سعودية متخصصة في مجال النفط والغاز لخدمة سبع شركات نفطية عراقية
نشر منذ 1 اسابيع - عدد المشاهدات : 20

البصرة /فنارنبوز

 أكد مستشار هيئة النفط لصادرات النفط السعودي عمر حسن الراجح" أن البوادر وضحت من الزيارة الأولى لوزير الطاقة السعودي منذ ستة أشهر للعراق وبعدها زيارة رئيس الوزراء حيد العبادي للمملكة العربية السعودية مرتين وتصريحات المسؤولين السعوديين كانت جدا واضحة بأننا يجب أن نحتضن العراق لأنه الأخ والجار الأقرب لنا من أية دولة أخرى.

وقال الراجح خلال حضوره معرض البصرة الدولي"  ان الذي حصل يجب أن لا يحصل مرة أخرى ولا يتكرر والحمد لله الآن التوجيهات واضحة بأننا ندعم العراق بالذي نستطيع عليه " مشيرا الى اننا عملنا على هذا الموضوع وشاركنا في معرض بغداد الدولي وكانت مشاركتنا تليق بعلاقتنا الأخوية والآن نشارك في معرض البصرة للنفط والغاز حيث استقدمنا كبرى الشركات السعودية المتخصصة في هذا المجال .

واوضح الراجح " تمكنا من توقيع مذكرات تفاهم مابين 18 شركة سعودية متخصصة في مجال النفط والغاز لخدمة سبع شركات نفطية عراقية وما زلنا نعتقد إن هذه هي البداية والأيام القادمة ثرية بالكثير من المبادرات السعودية وسنسمع عنها قريبا.

وذكر رئيس لجنة النفط والغاز في محافظة البصرة  علي شداد الفارس " شاركت في المؤتمر 110 منها شركة أجنبية وعربية  وعراقية ولكن اليوم يكاد يكون الطابع العربي أكبر من المعارض السابقة " مشيرا الى أن المملكة العربية السعودية شاركت في 22 شركة من الشركات المهتمة بصناعة النفط والغاز.

مبينا "  ونحن كحكومة اتحادية ومحلية هناك توجهات مهمة في توسعة عملية صناعة النفط والغاز بدلا أن يكون هناك الاعتماد فقط على أنتاج النفط واستثمار الغاز ويجب أن نتحول ونتخذ مرحلة جديدة من العمل وهو أن يتم تطوير واستثمار صناعة النفط والغاز " وتابع الفارس " أن الشركات المشاركة في المؤتمر  قد اهتمت في هذا الجانب وجزء من هذه الشركات قد زارت شركة المصافي والبتروكيمياويات ومعمل الأسمدة في محافظة البصرة وهذا خير دليل بأن هناك اهتماما بصناعة النفط والغاز " لافتا الى ان العراق بشكل عام وجنوبه بشكل خاص تعتمد على استيراد المواد الأولية من الخارج " مؤكدا "  يجب علينا استثمار هذا الجزء والفقرة بدلا من أن نقوم عمليا بتصدير جزء من هذه المبالغ يجب أن نستثمرها في العراق ".

وأضاف الفارس"  تم توقيع 13 مذكرة تفاهم بين الشركات السعودية وبين الشركات العراقية التابعة لتشكيلات وزارة النفط الاتحادية وسيكون لهذه المذكرات مردودا ايجابيا في عملية نقل الخبرات والتكنولوجيا إلى أرض البصرة وفي نفس الوقت إنشاء مصانع ومعامل جديدة تدخل في صناعة النفط والغاز ناهيك إن هناك جنسيات أخرى من الدول المجاورة مثل إيران والكويت وبقية الدول العربية والأجنبية ألتي ساهمت وشاركت في هذا المؤتمر .وهناك مخرجات أخرى وهو أن أغلب هذه الشركات قد قامت وأعلنت عن فتح مكاتب لها في البصرة وهذا بالتأكيد سوف يولد فرص عمل جديدة لأبناء البصرة وباقي المحافظات الجنوبية ". /انتهى

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top