عدد الزوار الكلى : 1799275
15
نوفمبر
2017
( مشهدٌ مُقتَرح )........ الشاعر رافع بندر/ البصرة
نشر منذ Nov 15 17 am30 10:06 AM - عدد المشاهدات : 238

هكذا حبلت
الأرضُ !!
بكلِ هذه الجثامين
مُتفَسخةً
هادلةَ الأجفان
ظنً منها !
أنَ ثمةَ أيد مُنقذةً
تمسحُ كلَ هذا التدرن 
من الذنوب ...

لكنَ الرمل الأصفر
هناك ..
اشدُ إصفراراً
بين رمال الارض ..
الانين اشد حزنا 
حتى من احزان ( بول ايلوار )
وهو يكتب قصيدته (اللوحة السوداء ) ...

والحفارون هنالك
أقسى جداً
من رجلٍ
وأدَ ابنتهُ 
بين شفتي قبرٍ صغير
في رمال الجزيرة ..

في مدينة ( النجف )
طعم الحزن
أشد مرارةً
من صَبارةٍ .

بيد ان اسواق المدينة
تبيع ( الدهينة
التي هي أشد حلاوةً
من لُعابِ النحل !!

مدينةٌ فيها الموت زائرٌ
كثيرُ الترددِ ..

الموتى
الذين يتباركون في الطواف
حول ضريح الإمام علي 
يستلقون هناك
في وادي السلام
وهم مبللون بماء الورد

حتى إن ميتا من أقارِبنا 
ذهبنا ندفنهُ بعيدا 
قد احتلَ ميتٌ آخر
قبرهُ المُعد حديثاً
قرب والدته
فنام بعيدا عنها .. 
في اليوم الثاني ..
شاهدنا قبرَ الامِ 
بجانبِ قبر ابنها البعيد .. 
أظنها ترضعهُ
انتهى المشهد .. 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top