عدد الزوار الكلى : 627231
14
نوفمبر
2017
مدير قصر الثقافة والفنون بالبصرة يبحث مع وفد فرنسي الواقع الثقافي والتراثي الذي تتميز به المحافظة
نشر منذ 3 يوم - عدد المشاهدات : 35

البصرة / فنارنيوز

 بحث وفد يمثل المعهد الفرنسي للشرق الأدنى برئاسة سيسليا بيري " الثلاثاء  مع مدير قصر الثقافة والفنون بالبصرة عبد الحق المظفر الواقع الثقافي والتراثي الذي تتميز فيه محافظة البصرة.

وقال مدير القصر عبد الحق المظفر " لوكالة فنارنيوز"  إن وفد المعهد الفرنسي يسعى الى تأليف كتاب عن تراث البصرة وبيوتاته التراثية القديمة ، وأضاف قدمنا شرحا مفصلا عن تلك البيوت التراثية وبنائها المعماري والية صيانتها ، وأضاف " تعتبر الشناشيل من الظواهر الرئيسية والمألوفة في البيوت البصرية، والتي تدل على الثراء، ففي بيوت الميسورين تتحول الشناشيل إلى قطع فنية رائعة، وذلك لجمال نقوشها الخشبية التي تتخللها قطع زجاجية صغيرة ملونة. مشيرا الى ان قصر الثقافة والفنون يعد واحدا من البيوت التراثية  في البصرة  شيد من قبل الشيخ خزعل الكعبي منذ قرون ويقع على نهر العشار .

وأوضح المظفر " تطرقنا خلال اللقاء الى دور مدينة البصرة التي كانت مركزاً حضارياً مهماً حيث شهدت حركة ثقافية وعلمية وعمرانية في حقب زمنية من تاريخ العراق والعالم الإسلامي ، وانتشرت في أرجائها مختلف صنوف فنون العمارة الإسلامية ومنها نجارة الخشب وزخرفته، وصناعة الزجاج.

مبينا انه خلال فترة الانتداب البريطاني على العراق التي بدأت سنة 1917م، انتشرت الشناشيل بصورة لافتة للنظر في مدينة البصرة وذلك نتيجة استقدام عدد كبير من الهنود المهرة والفنيين في صناعة وزخرفة الخشب الذي كان يستورد من الهند.

من جهتها أعربت سيسليا بيري والوفد المرافق لها عن سعادتها لما قدمه قصر الثقافة في البصرة من جهد متميز ومعلومات تراثية للاستفادة منها في كتابها المزمع طبعه عن تراث البصرة واصفتا اللقاء بالمثمر . مقدمة شكرها وتقديرها لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي يتحلى بها العراقيون بصورة عامة والبصريون على وجه الخصوص./انتهى

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top