عدد الزوار الكلى : 633348
12
نوفمبر
2017
لجنة نزاهة البصرة" تكشف عن وجود أجهزة متطورة في المستشفى البيطري متوقفة عن العمل بسبب سوء الخزن ونقص في ملحقاتها
نشر منذ 1 اسابيع - عدد المشاهدات : 19

البصرة/ فنارنيوز

 أعلنت لجنة النزاهة في مجلس البصرة عن وجود أجهزة كاشفة لبعض الجينات الوراثية وكذلك للغش الدوائي متوقفة عن العمل بسبب سوء الخزن ونقص في ملحقاتها  وتعد من الأجهزة الطبية البيطرية المتطورة والمهمة في المستشفى البيطري بالمحافظة.مشيرة الى انه يمكن الاستفادة منها في المنافذ الحدودية.

وقال رئيس اللجنة محمد المنصوري " في تصريح لوكالة فنارنيوز" اليوم  ان احد هذه الاجهزة الموجودة في المستشفى البيطري هو جهاز / vcr/ يعمل لكشف الجينات الوراثية والفايروسات الموجودة في المواد الغذائية واللحوم المختلفة " مشيرا الى ان هذا الجهاز يعمل كذلك على كشف المواد في زمن قياسي لا تتجاوز ثلاث ساعات .

وأضاف " استلم  هذا الجهاز منذ عام 2007  الا انه لحد ألان  لم يتم تشغيله بسبب سوء عملية الخزن غير الصحيحة " وكذلك الإجراءات الإدارية الروتينية في دوائر الدولة في الوقت الذي تم فيه  إرسال عشرة أطباء بيطريين إلى البلد المنشأ للتدريب عن كيفية استخدامه وعملية الفحص " مبينا انه الى الان لم يعمل هذا الجهاز لوجود نقص في الملحقات ، موضحا أن مجلس محافظة البصرة منح مبلغ /25  / مليون دينار كسلفة لغرض تشغيله الا انه مازال متوقفا عن العمل لحد ألان بسبب نقص في بعض المواد الخاصة بالجهاز ومنها (الدكتات) وهي من الأجزاء الضرورية  والمهمة لتشغيله .

وتابع المنصوري بالقول " يستفاد من هذا الجهاز في المنافذ الحدودية لضرورة فحص المواد المستوردة والداخلة للعراق للكشف عن عدم صلاحيتها قبل إدخالها الى الأسواق المحلية .

ولفت المنصوري الى وجود جهاز ثان هو / جهاز السيطرة النوعية / والذي يعد من الأجهزة المتطورة في كشف المواد المخدرة وكذلك فحص الأدوية البشرية والبيطرية والذي تم استلامه من 2007 ولحد ألان لم يتم تشغيله بسبب فقدان القرص التعريفي وتلف الكيس بسبب سوء الحفظ والتخزين، مشيرا الى ان هناك محرقة  موجودة في المستشفى وسعرها ما يقارب 90 مليون دينار وهي عبارة عن خردة وقد استهلكت بسبب الظروف المناخية ونتيجة تعرضها لحرارة الشمس والإمطار متروكة ولم يستفاد منها وهي تستخدم لحرق المواد التالفة ولها مواصفات خاصة بالإتلاف .

المنصوري ناشد " وزير الزراعة بالتدخل الشخصي في معرفة ملابسات توقف هذه الأجهزة عن العمل والأسباب التي أدت الى عدم تشغيلها بالرغم من صرف أموال طائلة  لاستيرادها من منشأ عالمية وبالعملة الصعبة ونحن اليوم نكون في أمس الحاجة لهكذا أجهزة طبية متطورة في الفحص والتي يستفاد منها في المنافذ الحدودية لتشغيلها ولفحص المواد التي تدخل البلد ." وأشار المنصوري الى عدم وجود كادر فني متخصص في المستشفى البيطري لتشغيل هذه الأجهزة وكذلك عدم وجود قسم قانوني وقلة الكوادر البيطرية./انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top