عدد الزوار الكلى : 627243
6
نوفمبر
2017
شخصية من بلادي. ..الفنان الراحل وجدي العاني
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 24

ولد الفنان وجدي العاني عام 1940 بمدينة الناصرية جنوب العراق 
 
بدأ ممثلا في النشاط المدرسي ومخرجا للفرق الأهليةمثل في مدينته مسرحية (زنزانة رقم 17 ) اخراج: محسن العزاوي عام 1959 قبل التحاقه بمعهد الفنون الجميلة للدراسة ، وادى شخصية معاون الشرطة، مع الفنان (عزيز عبد الصاحب) 
تخرج من معهد الفنون الجميلة / قسم المسرح ، ومارس العمل المسرحي منذ عام 1955عندما اخرج للمسرح مسرحية (صقر قريش
كتب ومثل مئات الأعمال الدرامية والأذاعية، وكتب ومثل وأخرج العديد من الأعمال التلفزيونية
 
هو ممثل ومخرج أول في الفرقة القومية للتمثيل / بغداد
 
صدر له - كتاب يضم ثلاث مسرحيات عام 2011- كتاب يضم اربع مسرحيات عام 2012
 
كتاب (أمرأة شرقية
 
ارهاصات نهلت من نبع الشعر عام 2012
 
من هواياته الاخرى يمارس الرسم.
 
في مطلع الستينيات كان طالبا في معهد الفنون الجميلة / قسم المسرح ، وكانت معه الطالبة (الفنانة القديرة هناء عبد القادر) ، وعاش الأثنان قصة حب جميلة انتهت بزواجهما، في تلك الفترة مثلت هي شخصية (جان دارك) في مسرحية ( عذراء اللورين ) وهو كان يمثل شخصية الضابط في مسرحية ( القلب الأرعن
 
على الصعيد السينمائي مثل في فلم (فائق يتزوج) عام 1984م وكانت هذه آخر تجربة له في السينما
 
اختاره المخرج العربي صلاح أبو سيف ، وأسند له دور شخصية رومانية في فلم (اليرموك)
 
كتب وأخرج مسرحية (ملحمة الحب ) وقد مثلت زوجته(هناء عبدالقادر)الشخصية النسائية المحورية فيها
 
من أشهر أعماله التي منها : (الناي والقمر / رغيف على وجه الماء / الجمجمة لناظم حكمت / الحقد / السيف والطبل / مواطن بلا استمارة / تذكر قيصر / الينبوع / تراتيل فوق المنبر) وغيرها
 
يقول عن سبب اختياره للمسرح دون باقي الفنون
كان ذلك بسبب القصص الجميلة والاحاديث المثيرة التي حدثني بها والدي، عن الاعمال المسرحية التي كان يشترك بتقديمها ضمن فرقة مسرحية متجولة،هذه القصص اثرت بي تأثيرا كبيرا وجعلتني اعيش خيالات رائعة، كنت تواقا لترجمتها على المسرح علّي ان اكون بطله، وعندما اعلن أستاذ الموسيقى في مدرستي الابتدائية عن عزمه تقديم مسرحية (صقر قريش) ولم يفلح، ذهبت لشرائها وعكفت على قراءتها، وساعدني على فهمها ابي، وفي السنة التالية حملت اثاث بيتي ووضعته على المسرح وقمت بدور (عبد الرحمن الداخل) ووزعت بقية الادوار على اصحابي الطلبة ، كانت تلك اول مسرحية اقوم ببطولتها واخراجها ولم اكن ادرك حينها معنى الاخراج . ويضيف : المسرح هو عالمي الاثير، وكلما انقطعت عن ممارسته وابتعدت عن خشبته مرغما أحسست بالضياع، ودب الموت باطرافي، لكن الامل بالعودة الى عالمه السحري يدفع قلبي للحركة، أما الاذاعة والتلفزيون، فهي ممارسات لا غنى عنها بالنسبة لديمومة الفنان واستمراره بالعيش
 
الممثل عند وجدي العاني هو الأساس في العملية الاخراجية، يعمل معه على فهم وادراك الشخصية ويحاول الغوص في اعماقها ومن ثم يحاول تجسيد ذلك الفهم وعكسه جسديا وصوتيا. وكلما كان الممثل متكاملا، جسديا وصوتيا، وادواته التعبيرية ناضجة، أمكن التعامل معه للوصول الى ادراك جوانب الشخصية شكلا ومضمونا.

توفى الفنان وجدي العاني رحمه الله  في عام 2013.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top