عدد الزوار الكلى : 627286
4
نوفمبر
2017
اتحاد أدباء البصرة يحتفي بالناقد الدكتور سامي المنصوري في مناقشة (اللسانيات وتطبيقاتها على النص الحداثي )
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 20

البصرة / فنارنيوز/ باسم القطراني

 احتفى إتحاد أدباء البصرة"  السبت " بالناقد الدكتور سامي علي جبار المنصوري في واحدة من الجلسات القيمة ناقش فيها (اللسانيات وتطبيقاتها على النص الحداثي ) في قاعة محمود عبدالوهاب وقدمه الشاعر والأديب محمد صالح عبدالرضا الذي بدأ بالحديث عنه في مقدمته " باعتباره واحدا من أهم أساتذة اللغة العربية في محافظة البصرة ، فقد وضع دراسات جادة بين أيدي الطلبة والباحثين والأساتذة " مضيفا ان المنصوري "إختص باللسانيات التي تعنى بعلم الدلالة والعلاقات الدلالية بين المفردات مشبها إياه بالأستاذ علي جواد الطاهر .

وتحدث في الجلسة عدد من المهتمين بينهم الدكتور محمد جواد البدراني ، الذي أوضح بأنه يفتخر بكونه قد تتلمذ على يد المنصوري وعرض لأشتغالات إستاذه حول السياب عندما جعل الدراسة النقدية تتغلغل في أعماق النص ، وقد إتخذ موقفا ثابتا من التراث والمعاصرة فهو يزاوج بينهما بحثا وإستقراء رابطا الوصف بالمقارنة.
فيما وصف الدكتور وسام المالكي " إستاذه المنصوري بالمدهش لغزير إطلاعة على مناهج التراث والحداثة " مركزا على قضية تزعزع المنهج لدى المشتغلين في مجال النقد التي يشير إليها الأستاذ المنصوري" دائما وهو يقف على أعراف المنهجين (التراث والحداثة ) ملما بهما متبحرا فيما تم إنجازه ليقف على مسافة واحدة منهما ضمن طروحاته النقدية القيمة التي تقف بالضد من إجترار المصطلح النقدي الغربي دون معاينة وتفحص
بعدها تحدث المحتفى به الدكتور سامي علي جبار المنصوري موضحا أن اللسانيات قد إنتقلت إلينا عبر مرحلتين هما: التثاقف والترجمة ، حيث أخذت الأفكار اللسانية طريقها الى التأليف ، وكذلك إنتقال الأمر من النظريات الى التطبيق عبر المناهج النقدية وخصوصا (الأسلوبية ) التي ركزت على جذور اللسانيات في التراث العربي. وأكد المنصوري" على أن المفارقة هي في كون التطبيق في أغلب مفاصله لم يفلح في توضيح المفهوم النقدي بل زاد الأمر تعقيدا عدا بعض المحاولات الجادة بهذا الاتجاه والتي تمثل فكرا نقديا واضحا.وأشار أيضا الى أن الدوريات العربية (الصحف والمجلات) لعبت دورا كبيرا في ترسيخ مفهوم اللسانيات وتطبيقاتها والتي غابت عن الدرس الجامعي حيث بقي تقليديا وجاهزا.  

وشهدت الجلسة مداخلات لعدد من الحضور أسهمت بتعميق أفكار ورؤى حول موضوعة مهمة في الحقل النقدي المعاصر./انتهى

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top