عدد الزوار الكلى : 644655
22
اكتوبر
2017
قراءة نقدية لقصيدة طقوس رجل. .للمحامي علاء الموسوي. ..بقلم خالد عارف حاج عثمان /سوريا
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 178

وابتدأ القراءة. .

من طقوسك أيها الرجل. .

اقرؤك من طقوسك المعتادة. .كالعادة. .كما العبادة. .

أمام طهر أنثاك تقف ياصديقي ..لتعبر عن فيض مشاعرك ...وقد أخذت عليك انثاك الساحرة كل جوارحك. .فأحالتك كالعاشق الصب. .يلتقي بانثاه لأول مرة. .

تدهشك. .

تثيرك. .

تتعجب كيف سيطر عليك طوفان حبها. .

وريعان جمالها وقد كونته من رموز أنثوية معروفة في الأسطورة. .عشتار. .تلك التي تخصب الحياة والكون. .والعمر. ..في نصك ياصديقي علاء تقدم تراتيل عشق لامحدود تجاه امرأتك. ..التي حولت حياتك أجمل ..وعمرك احلى. .وايامك أعمق. .فماكان من كان من قلمك إلا فاض بالعبير. .

واجاد وأحسن التعبير. ..ودافعت عنها ضد مااثير من زوابع هدفه النيل من قصدها. .

وقصيدها. .على أيدي حاقدة. .وافلام لئيمة. ..تنافح عنها بكل ماأوتيت من محبة خالصة تجاه امرأتك كمبدعة أولا. .وكنصف حياة...وشريكة عمر جميل بينكما. .

لقد استخدمت الأسلوبين الخبري والإنشائي لتدل على حبك لها. .ولكل إنجاز سلوكي أو إبداعي  أو حيوي. ..

لقد أتيت على كل ما اعترض من عقبات في طريق شاعرتنا سيدة الاكرمين. .سيدة العطور سيدة العشق الطهور أمام جبروت وطغيان الجمال بكل أنواعه. .مستذكرا. .عشتار السورية. .وكيليوباترا المصرية. ..

رمزي الخصوبة والجمال. .الأمرين اللذين تحرص عليهما في القصيدة السحرية العلائية. .حتى لكأنهما أصبحا المعادل الموضوعي لحياة المرأة التي يصفها نصك الشعري. .

طقوس رجل. .

هو بوح وغناء دائم من عاشق صب هو أنتم ياصديقي. .لانثاك وأنه ليليق بها. .

إن قصيدتك. ..لهي ترنيمة حب. .وملحمة عشق وجودية. .كتبت بوجدان وعقل. .في آن معا دون أن يطغى جانب على آخر. .بل يسيران معا متناغمين إلى نهاية القصيدة. .

وتكتمل اللغة. .والصورة والموسيقى. .ثلاثي جمال الشعر....


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top