عدد الزوار الكلى : 644657
4
اكتوبر
2017
نقد الذات في قصائد سيدة الأكرمين ...بقلم المحامي علاء صابر الموسوي
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 149

بدءا فالمتتبع لقصائد الشاعرة العربية( سحر) ذات اللقب  (سيدة الأكرمين ) يجدها كما في وصف النقاد والمتلقين امتداد لذكرى المرحوم الشاعر الكبير نزار قباني بالرغم من أن لها إضافات معرفية جديدة تستقل بها من حيث المبنى والمعنى وإيقاعية الحرف والكلمة صياغة وتدرج منطقي لكنها محتفظة بتخصصها الشعري في الحب والغزل وما يندرج تحتهما من مفاهيم

لذلك نجد مفاهيم نقد الذات سائدة في مدوناتها وهي تشير بمعانيها انقد نفسك بنفسك فأنت أيها الإنسان أول ناقد لنفسك وبقدر ماتكون دقيقا وصريحا معها تتقلص دائرة النقد الخارجي. فالناس ينتقدونك اذا أهملت نفسك. والشاعرة تدعوا إلى تهذيب النفس جيدا والتعب في تربيتها .فإن ذلك سيكون موضع ثناء الناس وليس انتقادهم. ... تؤكد مقاصد أبيات شعرها نقد الذات هو مظهر من مظاهر جهاد النفس التي تسمى (بالجهاد الأكبر) .لذا وقد جاء بالحديث  (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا. وزنوها قبل أن توزنوا. فأن الناقد بصير) .تثبت بأن الله سبحانه وتعالى لاتخقي عليه خافية وهو مطلع على السرائر كلها ... (وتعلم ماتوسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد ) . وقد تناولت في قصيدتها أدناه  (الله ) ناقد بصير يعلم السر واخفى. فقد تظهر للناس بمظهر مغاير لحقيقتك. وقد تخذلهم فيصدقوك. لكنك في هذه اللحظة بالذات التي تخدع فيها الناس تقف مكشوفا تماما بين يدي رب العالمين. وهذا هو الذي يجعل المؤمن التقي الصالح يراقب  (الكاميرا الخفية) دائما لأنه يقول في حالة نقد لذاتي اذا لم أكن أرى الله فالله عز وجل يراني. فيستحي منه في  (الخلاء) أي في الخلوة والانفراد كما يستحيه في  (الملاء) عندما يكون بين الناس. ومن لم يعمل شيئا في الخفاء يخشى منه في العلانية عاش آمنا مطمئنا وسعيدا ... إذا سطور اشعارها لها مفاهيم وادوار تربوية تنمي الإحساس بالمسؤولية وتجعلك تسأل. هل تريد أن تعرف مدى قدرتك على النجاح الميداني وعلى تحقيق أكبر الانتصارات  ؟

فتجيب بطيات كلماتها. أمامك نفسك. وهي تحت تصرفك. هل تستطيع أن تلجمها؟ هل تستطيع أن تحاسبها كما تحاسب شخصا غريبا؟ هل تستطيع أن تكون معها صريحا في جلسات المكاشفة الذاتية فلاتخفي عليها شيئا؟ 

أنت الفائز الأول في هذا السباق.

وهذا نموذجا من قصيدتها :

.........أنا ونفسي اللوامه........

اناديك يا أنا..

انهضِ...بصوت الحق اُصرخي 

لومي نفسك دعي الحق يصدح

نفس زكيه زكاها بالفطرة ربي

من زكاها قد أفلح

إنْ حِدتِ عن إنسانيتك نفسي

عاقبتُك قبل يوم لا رجعة فيه سأفلح

أستشعر ِلذة الطهارة روحي 

سينادي ملاك في السماء بصوت يلفح

فلانة احبها الله ملاك يمشي

تركت ملذات الدنيا والمسرح 

فحبب مخلوقاتك بي خالقي

لن اخاف بك لومة لائم،الكذب َيشرح 

فسعدي يا أنا انتِ ضميري

لن اخذلك ولو كان الهجوم مسلحّ

سحر العلاء....

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top