عدد الزوار الكلى : 644672
3
يونيو
2017
شخصية منن بلادي. ....الفنان حسين نعمة
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 196

إعداد/موفق الربيعي / بغداد

ولد المطرب حسين نعمة في مدينة الناصرية عام 1944 وهو صاحب صوت رخيم، وحنجرة هادرة وطبقة واسعة المدى، وحسب رأي كثير من الموسيقيين العراقيين فإن حسين نعمة هو صاحب أجمل طبقة قرار غنائية بالمقارنة مع جميع المطربين الذين عرفتهم الساحة الغنائية العراقية، فصوته ذو انسيابية شجية في الغناء تسودها حالة من التطريب 
تأثر في مستهل حياته بالمطربين حضيري أبو عزيز و داخل حسن وعوض دوخي، ثم استقر على لونه الخاص الذي يجمع بين المدينة والريف
خريج دار المعلمين عام 1964
دخل الإذاعة والتلفزيون عام 1969 عندما قدمه الملحن العراقي الكبير الفنان كوكب حمزة إلى الإذاعة العراقية بأغنية ( يا نجمة ) لقد ترك صوت هذا المعلم الشاب تأثيره الجميل في نفس الملحن كوكب حمزة، مما دفعه إلى أن يعرض عليه رغبته في التعاون فيما بينهما، وسرعان ما انضم إليهما الشاعر كاظم الركابي ليكونوا ثلاثياً جميلاً أنتج أغنية ( يا نجمة ) وفي الوقت نفسه عرف الجمهور العراقي الشاعر كاظم الركابي لأول مرة، ولم ينقطع التعاون بين المطرب حسين نعمة والملحن كوكب حمزة، حيث قدم له بعد ذلك أغنية ( ابن آدم ) ، وهي من كلمات الشاعر العراقي ذياب كزار أبو سرحان
قدم المطرب العراقي حسين نعمة أجمل الأغاني العراقية والتي تحتفظ بها ذاكرة المستمع العراقي أكثر مما يحتفظ بها أرشيف الإذاعة والتلفزيون العراقي، ولكثرة الأغاني التي قدمها هذا المطرب المبدع نذكر أهمها، فلقد غنى حسين نعمة أغنيتين من ألحان الملحن العراقي الراحل كمال السيد
-
الأولى ( كون السلف ينشال ) كلمات كاظم الركابي
-
والثانية ( هَيّ ولك يبلام ) 
من الأغاني التي لحنها الملحن العراقي جعفر الخفاف.. ومن كلمات كريم العراقي مثل
-
تحياتي إلك
-
مكانك خالي
-
ما عرفتك 
-
لا يا غربة 
-
ما بين يوم وليلة 
حتى نصل إلى أغنية( رديت ) وقد سُجلت هذه الأغنية باسم الملحن محمد جواد أموري، 
للملحن محسن فرحان غنى حسين نعمة أغنية ) غريبة الروح ) كلمات جبار الغزي، وللشاعر نفسه ولنفس الملحن غنى أغنية ( ما بيه اعوفن هلي ) ثم تجدر بنا الإشارة إلى أغنية (راجعين ) التي لحنها الملحن طالب القره غولي عندما كان في الولايات المتحدة الأمريكية وتحت الشعور بالغربة، ويعد الملحن محمد جواد أموري هو من أكثر الملحنين الذين غنى لهم المطرب حسين نعمة ونذكر من هذه الأغاني.
-
جاوبني
-
حبيبي أنساني وآنه أنساك
-
أيامنا الحلوة
-
مالي شغل بالسوق
-
مكتوب أشوفك من بعيد
ثم غنى المطرب حسين نعمة أغنية من ألحان المطرب الريفي العراقي الراحل ناصر حكيم، قام بتوزيعها الملحن طالب القره غولي وهي أغنية ( فرد عود ) التي تعد من الأغاني الرائعة التي سُجلت في تاريخ هذا المطرب.
للمطرب حسين نعمة أغنيتين من ألحانه الأولى بعنوان ( الحلم ) والثانية بعنوان ( نخل السماوة ) وهذه الأغنية هي من الأغاني العراقية الشعبية التي انتشرت بشكل واسع في كافة مناطق العراق 
نال المطرب حسين نعمة قسطاً كبيراً من الشهرة على مستوى معظم الأقطار العربية كمطرب ناجح يمتلك كل مقومات الطرب والأداء الجيد وله جمهوره الواسع، ففي عام 1977 سجل ستة أغاني مصورة للتلفزيون المصري في القاهرة، يذكر من بين هذه الأغنيات
(
حبيبي انساني ، رحال ، يلي أبعد ، طَبُعنا القدر ) ويذكر بأن أحد المخرجين المصريين الذين صوروا إحدى هذه الأغنيات قال له: لو كنتَ مطرباً مصرياً لما كثر الكلام عن خليفة عبد الحليم حافظ(والقصد هو، لو كان حسين نعمة يجيد اللهجة المصرية، وغنى بها من قبل لعرف الجمهور المصري من هو خليفة الفنان الراحل عبد الحليم حافظ ).
لُقِبَ الفنان والمطرب العراقي حسين نعمة بالصوت الحريري الدافئ من قبل أغلب الملحنين العراقيين مثل كوكب حمزة وطالب القره غولي و عباس جميل و الملحن المرحوم كمال السيد ورضا علي و محمد جواد أموري وهؤلاء هم عمالقة الموسيقى العراقية وقد غنى المطرب حسين نعمة لأغلبهم،
قال الفنان المطرب والملحن رضا علي بأنه قد سمع صوتين لا ثالث لهما قد أثروا به أجمل تأثير وهم ناظم الغزالي وحسين نعمة.
قال عنه كذلك الملحن العراقي عبدالحسين السماوي، بأنه ومنذ عام 1969 وهو عام ظهور حسين نعمة إلى الساحة الغنائية العراقية ولغاية الآن لم يسمع صوت يضاهي صوته.
قلائل ممن يعرفون أن المطرب حسين نعمة من قراء المقام العراقي الجيدين، إلا أنه يمتنع من أداء هذا اللون من الغناء لأنه وعلى حد قوله في مقابلة مع القناة الفضائية العراقية، لا يريد أن يتجاوز على حقوق واختصاص مطربين المقام العراقي الذين أخذوه كلون غنائي ثابت لهم، كما أخذ الفنان حسين نعمة اللون الريفي المطعم بأجواء المدينة لون خاص به.
جمع المطرب حسين نعمة بين المفردة الريفية ومفردة المدينة ولهذا نجد أن الجمهور العراقي وعلى اختلاف ألوانه وانتماءاته يحترمه ويعتز به كمطرب عراقي يمتاز بالأصالة، فالفنان حسين نعمة يعتبر امتداد للفنانين ناصر حكيم وحضيري أبو عزيز والفنان داخل حسن على وجه الخصوص، حتى أصبح مدرسة متمازجة بين الغناء العراقي الكلاسيكي والغناء الحديث.

 


صور مرفقة








أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top