5
مارس
2022
رائد مهدي حول يكتب عن ( نهر لا يمل الجريان ) للاديب ناظم المناصير
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 290

كتاب أهداني إياه  الكاتب القدير والمبدع الجميل والإنسان المرهف الذي ضرب مثلا رفيعا في الوفاء للصديق وإعطاء الصداقة حقها الوافي واعتزازه بكل ذكرى جميلة وعدم تفريطه بأية لحظة يمكن أن يكون للإبداع نبض في طياتها فوثق الجمال والوفاء وكتب من نفائس مشاعره من مداد الحب الذي يجري بروحه لكل مايجد فيه نافذة يطل من خلالها نحو الحياة بمنظار تجري فيه الصور منسابة على طول الأيام وملئ الأمكنة ، لقد جرى نهر من الحب في قلب أديبنا ناظم المناصير وقد آل على نفسه الا أن يكون نهر لايمل الجريان بمحاذاة صديق عمره الكاتب الكبير مصطفى عبدالله ودون أدنى شك أن من يقرأ هذا الكتاب سيجد نفسه مأخوذا بسحر الصور ومدهوشا بعذوبة الإحساس  ولن يتمالك نفسه وهي تنساب على حروف القصائد محمولة الى وجهة ماكتبه المناصير عن تلكم القصائد وما طرحه من رؤى وماخاض فيه من مواضيع شيقة . كل ماأقوله الآن فيه ماهو إلا إشارات من طرف بعيد وفي مطالعة الكتاب ماهو شيق يفوق حد الوصف لأن هذا الكتاب يهز إحساس القارىء ويهيئه للتصور والإدراك تحت تأثير لحظة تكون فيها مدركات المرء مندفعة بكل قوتها  أثر تفاعلها الذي سيكون في أسرع مايمكن مع مواضيع ممتعة كألتي فيه .  ومستقبلا  سأكتب موضوعا خاصا عن هذا الكتاب لنناقش بعض ماطرحه المناصير فيه من مواضيع وآراء.  فله مني كل الحب والتقدير لهذه الهدية النفيسة . ولنا حديث آخر عن هذا الكتاب مستقبلا .


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top