عدد الزوار الكلى : 1677628
12
يونيو
2020
طفل من الضوء...بقلم / د. علي نفل
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 286

مذ ايقظته المراثي صار لاينسى

لان شيطانه قد اتقن المسا

أحلامه الحرب..والإحزان دميته

وفي  كراريسه كم خالف الدرسا

لا ريح تشرح ما في الطفل من شغف

ولا شراع سيحكي فكرة المرسى

طفل من الضوء لو ليل أطاح به

رمى به الارض كي لا يجرح الشمسا

له مع النخل أوجاع مؤكدة

لذا تراه كثيرا يكره الفأسا

كم أشعلوا قلبه بالفقد واتفقوا

ان الاغاني بأرضي تفسد الرأسا

وكم تجرع هذا الموت منتبها

فلا ندامى لكي يبقوا له كأسا

فيا صديقي الذي مازال معتقدا

انا كبار على  أخطائنا الاقسى

هنا بلاد اذا تبدو تبذرنا

على المنافي التي تختارنا همسا

هنا كنائس من صلبانهم رفعت

على احتضارات من كانوا لهم قسا

كل انتظاراتنا ارض تليق بنا

وتشترينا اذا قالوا لها بئسا

كنا صغارا وهذا العمر مقصلة

وكل حرب هنا تختارنا ترسا

فما خلعنا لها ثوبا ولا صلة

حتى استراحت على أشلائنا عرسا

عندي هموم اذا ضجت بخازنها

تشكو المواويل لو لامستها لمسا

تشيخ ايامنا والعمر منفضة

ويسرق الدين من أحلامه الخمسا...

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top