عدد الزوار الكلى : 1695798
11
يونيو
2020
الكاظمي .. سقوط الموصل لم يكن صدفة وإنما نتيجة الفساد والطائفية وسوء الإدارة
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 187

بغداد/ فنارنيوز

 أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ان : سقوط الموصل لم يكن صدفة وإنما نتيجة الفساد والطائفية وسوء الإدارة
وقال في مؤتمر صحفي اليوم ان : تكاتف العراقيين حقق النصر على داعش الذي أصبح وهما .لافتا الى انه سيباشر عمله بالصراحة وعدم الكذب لأنه لااستراتيجية انتخابية له.

 واوضح ان :العراق يعتمد على النفط ومع الأسف اقتصاد العراق عبارة عن كذبة لاوجود للاقتصاد في البلاد الذي اعتماده الرئيسي على النفط ومع الأسف كل الحكومات السابقة لم تبن اقتصادا حقيقيا ومن يقول بأن للعراق اقتصادا ونظاما مصرفيا فهو كاذب وإنما نفط نبيعه ونصرف الرواتب  منه ولا توجد أي رؤية اقتصادية ومن يقول عكس ذلك فهو كاذب ومع الأسف الحكومة تشتري من ألفلاح بأسعار مضاعفة لاتستثمر  بصورة صحيحة وعند ذهابي الموصل وجدت مخازن حنطة مليئة من العام الماضي لم تستثمرها الحكومة .
وأشار الكاظمي الى انه تسلم المنصب بظرف غير طبيعي ولم يكن يرغب برئاسة الحكومة وتم عرض الموضوع عليه منذ 2018 ولم يكن راغبا به  ولحد آخر لحظة عند رؤيته نساء في السماوة بشهر رمضان واقفات بطاوبير لقوت اليوم دون جدوى وهو اثاره وجعله يقبل للمنصب لإصلاح الوضع.
وتابع : ان الدولة متعبة بالترهل الوظيفي لدينا 4 مليون موظف ونحن اقل من 40 مليون وعند كل انتخابات تكون هناك حملة تعيينات ويحاولون تعيين الكثير لاستثمارهم في الانتخابات
وذكر الكاظمي ان : العراق أمام تحد حقيقي ولابد من الصراحة مع الشعب .يوم أمس أثيرت ضجة حول رواتب المتقاعدين وان 73% منهم لم تمس برواتبهم وسنعيد ماتم استقطاعه خلال يومين أو الشهر المقبل وما أثير حملة من بعض السياسيين.
وبين انه في زمن صدام كنت مدافعا عن حقوق الإنسان وعن رفحاء ومع الأسف هناك البعض يستلم 15 راتبا وهم في الخارج واصلا لديهم أموال وعندي صديق منهم ووضعه المادي جيد وهناك بالداخل اناس يستحقون التعويضات وعلينا الكف عن التعامل بازدواجية.
واتهم الكاظمي :  اياد علاوي بشن هجوم  على الحكومة منذ اليوم الأول لانه أراد وزارة الدفاع وان تكون بنته مستشارة وانا رفضت.
ونوه إلى وجود رؤية اقتصادية نعمل عليها انا ووزير المالية ونحتاج الى الدعم ويجب إعادة هيبة الدولة ونرفض الاعتداء على المؤسسات الأمنية  .المتظاهرون لديهم الحق المشروع في التظاهر ولا يجب المساس بمؤسسات الدولة وتم اعتقال / الجريذي/ في ساحة التحرير وعصابته واعترف بالكثير من الجرائم منها حرق أحد المتظاهرين في التحرير

وبشان الحوار الذي بدأ مساء اليوم مع الولايات المتحدة شدد الكاظمي على ان الحوار مع أميركا سيتم التركيز فيه على سيادة ومصلحة العراق أولا./انتهى     

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top