عدد الزوار الكلى : 747291
4
ابريل
2020
دعوات كسر حظر التجوال وأبعادها .. بقلم الشيخ عباس الفضلي رئيس المركز العراقي للحوار والتعايش المشترك
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 125

ظهرت في الأونة الأخيرة دعوات إلى كسر حظر التجوال وهنا نود أن نوضح مايلي :

إن فايروس كورونا لو كان قد انتشر في العراق فقط لقلنا هذا بسبب تقصير وزارة الصحة وفشلها في التصدي له ومنع انتشاره.

ولو أن حظر التجوال كان قد طبق في العراق فقط لقلنا أن الحكومة العراقية تتهرب من تحمل المسؤولية وتغطي على فشلها. ولكن نلاحظ أن دول العالم المتقدمة قد فشلت في السيطرة على هذا الفايروس الخطير وكلها لجأت إلى فرض حظر التجوال كونه الحل الوحيد لإنقاذ حياة الشعوب والحفاظ عليهم خلال هذه الفترة.

وهنا نود أن نوضح بأننا لانريد أن نبرر او ندافع عن الحكومة العراقية أو نمنع أبناء الشعب من التظاهر والمطالبة بأبسط حقوقه المشروعة ولكن الظرف الراهن لايسمح بذلك وسينتج عن التظاهر الضرر الكبير وسيشكل خطر حقيقي على سلامة وحياة أبناء الشعب.  " لذلك يستوجب على من يهمه مصلحة الوطن والمواطن بأن يقف مع الكوادر الصحية والقوات الأمنية ويدعمهم في عملهم.

وعليه ندعو  شبابنا الواعي بعدم الاستماع والاستجابة إلى دعوات كسر حظر التجوال ورفضها والتصدي لها من خلال رفضها. كما ندعو القوات الأمنية إلى التصدي بحزم ومحاسبة ومعاقبة كل من يخرج ويكسر حظر التجوال وعدم التهاون معهم إطلاقا.

وللتوضيح موقفنا فانه واضح في دعم التظاهرات والاعتصامات السلمية؛ ويشهد بذلك تواجدنا شبه اليومي في ساحات التظاهرات والاعتصامات السلمية وحديثنا الداعم المستمر للتظاهرات في القنوات الفضائية والإذاعات ومواقع التواصل الإجتماعي.

لذلك لانرى أي مبرر حقيقي أو واقعي يدعوا إلى كسر حظر التجوال وحتى وأن أريد إستغلال معاناة الكسبة وأصحاب الدخل اليومي  المحدود فإن جلهم ملتزم بقرار حظر التجوال ولو أن الناس تتحمل وتعيش على رغيف الخبز لحين يفرج الله عليها أفضل من إنتشار الوباء في البلاد وسيكون ضحية أبناء جل الشعب.

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top