عدد الزوار الكلى : 285242
9
مارس
2020
حجيج القادة الشيعة الى قصر الرئيس ... بقلم /الصحفي هادي جلو مرعي / بغداد
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 71

مناوشات كلامية وبيانات تليها بيانات بين جماعات وشخصيات في خضم البحث عن رئيس الوزراء المفقود ، والمرشحون يتكاثرون وكل مرشح منهم يتبع لجهة أو تعاضده جهة ، ومالم يتوافق القادة الشيعة ويرشحوا شخصاً  لايعترض عليه الكرد والسنة ، فمن الصعب أن يغادر العراق دائرة الفوضى والضياع ، التي يصر الساسة على إبقاء مؤسسة الدولة فيها ، ويكسبوا الوقت لفترة أخرى فهم لايرغبون بتغيير يهدد مصالحهم ، ولابد من ضمانات تبقي الكبار في المقدمة دون منافس ، أو بمنافس خامل وكسول كفيروس كورونا وهو في جسم الخفاش البخيل ..!!؟؟

إستقبل رئيس الجمهورية برهم صالح في قصره العتيد زعامات شيعية يمكن وصفها بعبارة ( وجوه متآلفة وقلوب متخالفة) كما يصر العراقيون على هذا التوصيف لمعالجة المشاكل التي يتسبب بها الناس ، ويعطلون بعضهم البعض فيضحكون في العلن ، لكنهم يطلقون سهامهم في الخفاءً، والرئيس بالطبع غير معني بالأزمة فهو رئيس الحصة ، ولن ينزل عن المنصة وماعليه سواء تقديم النصح لقادة أضاعوا الخيط والعصفور ، وأصبحوا يوافقون على المقترحات لعلهم يغادرون الأزمات ولكنهم لايستطيعون ، فالأزمات ليست صناعتهم لوحدهم ، وإذا كان علاوي مر من حقول الألغام وسكاكين الخصوم والراغبين بمعادلة مختلفة ، فإنه كان محل إعتراض من قوى سياسية شيعية ، تحاول لملمة صفوفها الآن بالتوافق مع من أيد علاوي من الشيعة ، والبحث عن وسيلة لضم سائرون الى تحالف شيعي كبير ، يمهد لمكلف لايخضع للجدل في الأوساط السياسية ، لأن من سبقة كان محل جدل بين تلك القوى ، وفي ساحات التظاهر وكاد أن يمر ، في حين إن القوى السياسية غير مهتمة لفكرة الجدل ، مادامت متوافقة مع بعض على مرشح يلبي مطامحها ، ويسهر على مصالحها حتى لو كان من خارج العملية السياسية ، فالفاعلون الأساسيون يستطيعون الإحاطة برئيس الحكومة مهما كان بعيداً عنهم ، ماداموا متمكين من أجهزة الدولة المختلفة ، ولن يكون بمقدوره الخروج من شرنقة المحاصصة الطائفية والعرقية ، وحتى لو جيء بمرشح من ساحة التحرير فهل يستطيع أن يرفض طلباً للحلبوسي كما فعل علاوي ، ويرفض شروط الكرد فيتم رفضه بقوة .. ؟

في النهاية لامناص من توافقات السياسة لحسم ملف الرئاسة، وتشكيل حكومة تقترب من السياسيين ولاتناكفهم..!!؟؟

يبحث القادة الشيعة في تحالف كبير لايستفز الكرد ولاالسنة ولايستثني قوة شيعية .

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top