عدد الزوار الكلى : 746731
19
فبراير
2020
الذكرى 98 لعيد الصحافة الرياضية العراقية.... بقلم : الحكم السابق نجم عبد كريدي / النجف
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 173

 ياله من رقم مميز لحدث مميز لتاريخ مميز..نعم انه تاريخ هذا اليوم بالذات (2020/2/22).. حيث تدخل الصحافة الرياضية العراقية اليوم السبت الموافق 2020/2/22عامها الـ 98 حيث صدور (أول مطبوع رياضي) يحمل اسم مجلة ( نادي الألعاب الرياضية) وذلك في يوم 1922/2/22، وهو يعتبر بمثابة عيد تأسيس الصحافة الرياضية العراقية.

وفي غضون ( 98) عاما عمل الصحفيون والإعلاميون الرياضيون العراقيون الذين وصل عددهم الى نحو (300) صحفيا بعشرات الصحف والملاحق والمجلات الرياضية الى جانب عملهم في الاقسام الرياضية في الصحف المحلية.

وينتمي نحو ( 154) صحفياً وإعلاميا رياضياً الى الهيئة العامة للاتحاد العراقي للصحافة الرياضية حاليا .

وصدر ( العدد الاول ) من مجلة ( نادي الألعاب الرياضية)  في تاريخ 1922/2/22وكتب عليها انها (مجلة أدبية رياضية مصورة تصدر كل اسبوع عن نادي الالعاب الرياضية ) ، ولم يكن يعرف ان صاحب امتيازها ومديرها المسؤول محمد علي آل حمادي معتمد نادي الألعاب الرياضية سيدخل تأريخ الصحافة الرياضية في العراق من أوسع ابوابة.

واعتبر ( آل حمادي ) انه مؤسس صحافة العراق الرياضية وجاء في المقال الافتتاحي للعدد الأول ان الغاية المثالية من نشر هذه المجلة هو توسيع ونشر الدعوة الرياضية والالعاب بكل ما يفيد نشره من مقالات ادبية ورياضية ورسوم المشاهير ، من الادباء والرياضيين لعلمنا بحاجة بلادنا المحبوبة الى فن الرياضة البدنية .

ومن ابرز كتاب مجلة الالعاب الرياضية ابراهيم سعيد وعبد الكريم محمد علي ونجيب الراوي ، بيد ان المجلة توقفت عن الصدور بعد ثلاثة اشهر من ظهورها ، قبل ان تعود في 25  من شهر شباط عام 1925 للصدور مرة ثانية لكن بإسم جديد هو الألعاب الرياضية بدلا من نادي الالعاب الرياضية .

وتوالى اصدار المطبوع الرياضي في العراق فصدرت مجلة الالعاب سنة 1934 ومجلة التربية البدنية والكشافة عام 1935 وفي سنة 1945 صدر العدد الاول من مجلة الثقافة الرياضية ومجلة النادي عام 1947 ومجلة النادي الملكي الاولمبي ومجلة الاتحاد الرياضي عام 1950 وجريدة الرياضي في ذات العام ومجلة الشباب سنة 1952 ومجلة الشعلة الرياضية سنة 1953 وفي عام 1954 صدر العدد الأول من مجلة عالم الرياضة وجريدة الفتوة عام 1958 وفي سنة 1958 صدر العدد الأول من مجلة الرياضي العربي .

كما صدرت مجلة الرياضة العسكرية سنة 1960 وجريدة الرياضة عام 1963 كما وجدت جريدة الملعب النور في ذات العام .

وصدرت جريدة الجمهور الرياضي يوم الأربعاء 15 من تموز سنة 1964 وجريدة الجنوب عام 1965 ومجلة اضواء الرياضة سنة 1966.

وفي يوم الاحد العاشر من تموز سنة 1966 صدر العدد الأول من جريدة (الملاعب) وهي جريدة رياضية عامة تصدر اسبوعيا عن  الاتحاد العراقي لكرة القدم رئيس تحريرها المسؤول عبد الغني عسكر ثم صدرت ثلاث مرات في الاسبوع عندما ترأس تحريرها مؤيد البدري.

وصدرت جريدة الفتوة الرياضية بعد حصولها على الاختيار في الثاني من تشرين الأول سنة 1967 حيث كانت تصدر كل يوم اثنين لصاحبها عبدالكريم الشكري .

وفي التاسع من نيسان عام 1967 صدر العدد الأول عن صحيفة اتحاد كرة السلة والتي رأس تحريرها صادق الصفار .

وصدر العدد الأول في السابع عشر من حزيران سنة 1967 وهي مجلة ادبية ثقافية علمية رياضية جامعة تصدر عن جمعية الكندي الثقافية وترأس تحريرها احمد حقي محمد .

وفي يوم الثلاثاء الثامن من نيسان سنة 1969 صدر العدد الأول من جريدة الرياضي العسكري عن نادي الجيش الرياضي .

وصدر العدد الاول من جريدة الرياضي في 23 من شهر تموز سنة 1970 وهي جريدة أسبوعية صدرت عن مديرية العاب الشرطة ورأس تحريرها فهمي القيماقجي .

وصدر العدد الاول منها في في الرابع من ايار سنة 1970 وهي مجلة علمية رياضية ، تصدر بشكل شهري رئيس تحريرها الدكتور سامي الصفار .

وفي عام 1971 ألغيت جميع الصحف الرياضية الصادرة آنذاك مثل جريدة الملعب والجمهور الرياضي والملاعب من اجل اصدار مطبوع واحد والغاء تعددات الصحف الرياضية في العراق ولذلك شهد العراق في هذه المدة انحساراً كبيراً في عدد الصحف التي صدرت في عقد السبعينيات.

وصدرت جريدة ( الرياضي) لسان حال وزارة الشباب والرياضة في 11 من ايلول  سنة 1971 وهي جريدة رياضية يومية عامة تصدر عن وزراة الشباب والرياضة وتولى رئاسة تحريرها إبراهيم اسماعيل .

وتعد (جريدة الرياضي) على انها أول جريدة رياضية عربية تصدر بشكل يوم حيث انها تعد من الصحف الرياضية العربية المعمرة اذا استمرت بالصدور لمدة 18 عاما بشكل منتظم وصدر آخر عدد من جريدة الرياضي في التاسع من حزيران سنة 1989 بعد ان تم دمجها ب(جريدة البعث الرياضي ).

وصدر العدد الاول من الثقافة الرياضية في شهر اذار سنة 1979 وهي مجلة علمية رياضية فصلية متخصصة تصدر عن مديرية النشاط الطلابي في جامعة بغداد ورأس تحريرها فوزي السوداني .

وفي حزيران سنة 1980 صدر العدد الأول من جريدة (الطليعة الرياضية) وكان لصاحب هذه السطور اكثر من موضوع بعددها الأول وصدرت عن مكتب الثقافة والاعلام في اللجنة الأولمبية  العراقية وصدرت بشكل شهري ورأس تحريرها ناطق شاكر محمود  شقيق وزير الداخلية الأسبق في حكومة النظام المباد سعدون شاكر محمود .

وصدر العدد الأول من مجلة (الشعلة الرياضية) في 18 من تموز سنة 1981 ولصاحب هذه السطور ايضا عدة مواضيع فيها وهي مجلة رياضية اجتماعية شهرية صدرت عن نادي الشباب الرياضي بشكل شهري وبعد صدور سبعة اعداد صدرت بشكل اسبوعي ، ثم تحولت ترويستها الى جريدة رياضة اسبوعية رئيس تحريرها صباح ميرزا محمود رئيس نادي الشباب الرياضي والمرافق الاقدم لرئيس النظام المباد ومدير تحريرها المرحوم نصر الله الداوودي .

وشهد يوم السبت الثاني من حزيران سنة 1984 صدور العدد الأول من جريدة البعث الرياضي  لصاحب هذه السطور العديد من المواضيع فيها  منذ اعدادها الاولى لغاية توقفها وهي جريدة رياضية صدرت عن (نادي الرشيد الرياضي) ورأس تحريرها (عدي صدام حسين) وفي سنة 1989 دمجت عنوة معها ( جريدة الرياضي ) واصبحت تصدر باسم  اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية التي يتراسها عدي صدام حسين الابن الاكبر لرئيس النظام السابق .  وصدر العدد الأول من (مجلة الرشيد) في الاول من كانون الثاني سنة 1985 وهي مجلة نصف شهرية اهتمت بشؤون الرياضة والشباب تصدر عن ( نادي الرشيد الرياضي ) .

وصدر العدد الأول من (جريدة الزوراء الرياضي) يوم الجمعة 20 من تشرين الاول سنة 1989 وهي جريدة رياضية اسبوعية صدرت عن نادي الزوراء الرياضي رئيس تحريرها ارشد ياسين رشيد رئيس نادي الزوراء والمرافق ومسؤول حماية رئيس النظام السابق ، ونائب رئيس التحرير د. ضياء المنشيء وسكرتير التحرير علي رياح ثم مهدي فتح الله .

وصدرت مجلة المبارز العربي هي مجلة رياضية اجتماعية اصدرها الاتحاد العربي للمبارزة ، حيث صدر العدد الاول منها في شهر تموز عام  1986 في بغداد .

وتباينت اعداد الصحف و المجلات الرياضية التي صدرت في العراق ، بعد سقوط النظام في التاسع من نيسان سنة 2003 بسبب عدم وجود جهة مركزية يمكنها ان تعطي احصائية دقيقة لما كان يصدر من مطبوعات رياضية ، حيث اتيح لأي شخص خلال تلك الفترة ان يصدر صحيفة في يوم ، ويمكنه ايقافها في اليوم التالي .

وكان عدد الصحف الرياضية التي صدرت في العراق من عام 2003 وحتى عام 2008 اي مدة خمس سنوات يفوق ما صدر في العراق خلال مدة ( 86 ) سنة منذ عام 1922 .. !!!

اذ صدرت نحو (52) مطبوعاً منذ التغييرات السياسية وحتى تلك المدة ، لكن النسبة الاكبر منها توقفت بعد ان واجهت الصحافة الرياضية في العراق الكثير من المصاعب المالية ، علاوة على الامور الإدارية والفنية مما جعلها غير مستقرة الصدور الا انها كانت تصمد في احيان كثيرة وتواصل صدورها .

ومن بين الصحف الرياضية التي صدرت عقب التغييرات السياسية ، صحف الرياضي الجديد والاتحاد الرياضي والملاعب وبصرة سبورت والنجف المستقلة والعالم الرياضي والزوراء الرياضي والشعلة الرياضية والنوارس الرياضي والنجف الرياضي والمستقبل الرياضي والعراق الرياضي والاولمبي العراقي وسبورت تودي ومونديال ثم القمة سبورت ومجلة الازدهار الرياضي وجريدة الاولمبي العراقي وجريدة الكرة والكنز الرياضي ودنيا وجريدة الملعب .

كما صدرت ايضآ جريدة الأضواء الرياضي والرأي الرياضي والوسط الرياضي والسفير الرياضي والرياضي الموصلي والقبس الرياضي والوطن الرياضي والمدى الرياضي وجريدة الف باء والرياضية وكوردستان سبورت والمشرق الرياضي وجريدة الرياضي والزمان الرياضي ومجلة العراق الرياضي وجريدة الميزان الرياضي وجريدة الرياضة والجمال ومجلة هلا شباب ومجلة الاولمبية وجريدة الهدف الرياضي وجريدة الملاعب وجريدة اولمبياد البصرة وجريدة القسم الرياضي والساحة الرياضية وجريدة الاولمبية وجريدة سبورت نيوز وجريدة رياضة وشباب وجريدة اضواء الملاعب ومجلة حوار سبورت ومجلة موصل سبورت وجريدة الكأس وجريدة نحن هنا والعديد العديد من الصحف والمجلات .                               في هذا اليوم الاغر 22  شباط عيد الصحافة الرياضية العراقية  ننحي إجلالاً وتقديرا للرعيل الأول من القامات الإعلامية الراحلين عن دنيانا "طيب الله ثراهم" مستذكرين اسماؤهم (ضياء حسن ، ابراهيم اسماعيل ، شاكر اسماعيل ، عبد الجليل موسى ، احمد القصاب ، نعمة عبد الصاحب ، اسماعيل محمد ، يونس حسين ، نجم الدين الشهروردي ، المرحوم نصر الله الداوودي ، يحيى زكي ، يوسف جويدة ، عبد الخالق مال الله ، امين الخزاعي ، قاسم العبيدي ، علي الخفاجي ،كامل السماوي ، طارق حسن ، المرحوم كاظم دوحي ، سامي الصفار ، حسين حافظ ، المرحوم ماجد عزيزة ، فهمي القيماقچي ، باسم السامرائي ، صبحي الدراجي ، علي حسين عباس ، يونس حسين ، علي محمد رشيد الجنابي) ، وكذلك نبعث بتحية حب وتهنئة للاعلاميين والصحفيبن المتواجدين بيننا  "أطال الله في أعمارهم " ونستذكر

كوكبة منهم(مؤيد البدري ، مؤيد اللامي ، علي رياح ، خالد جاسم ، هادي عبد الله ، سعدون جواد ، هادي عبد الله ، منذر العذاري  ، صلاح عبد المهدي ، عدنان السوداني ، اياد الجبوري ، صفاء العبد ، جليل العبودي ، فيصل صالح ، ضياء المنشئ ، صگبان الربيعي ، حسام حسن ، غني الجبوري ، صبيح العويني ، عدنان الجبوري ، فائق عبد الله ، شامل عبد القادر ، ماهر القيسي ، غازي الشايع ، فاضل رستم ، فارس الزبيدي ، محمود السعدي ، سمير الشكرچي ، اياد الصالحي ، محمد سعيد رشيد ، سامي عبد الإمام ، سلطان جرجيس،هيثم محمد رشيد الجنابي ، عواد هاشم ، غانم نجيب عباس ، عمار طاهر ، شدراك يوسف ، عدنان لفته ، هشام السلمان ، حسين يونس، وليد طبرة ،  ضياء حسين ، حسن عيال ، ستار الجياشي ، حسين سلمان ، عادل العتابي ، كاظم الطائي ، يوسف فعل ، عبد القادر القرغولي ، علي لفته ، يعقوب ميخائيل ./ انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top