عدد الزوار الكلى : 1707104
3
ديسمبر
2019
بعد ايام من المواجهات ....قرار شجاع لشيوخ العشائر بإيقاف نزيف الدم في النجف
نشر منذ 11 شهر - عدد المشاهدات : 497

 النجف /  فنار نيوز / سعدون الجابري

شهدت محافظة النجف الاشرف هدوءا نسبيا بعد مواجهات واشتباكات بين المتظاهرين والقوات الامنية وتحديداً في المناطق الساخنة قرب مجسرات ثورة العشرين ومجمع بناية مرقد شهيد المحراب وكذلك المناطق المحيطة بساحة الصدرين ".

حيث غابت مشاهد العنف أو أطلاق الاعيرة النارية  والقنابل الغازية المميتة " لتبقى النجف آمنة بهمة  اهلها  وعشائرها ومرجعيتها " في الوقت الذي ترفض فيه العنف ونزيف الدم الذي سال طيلة الأيام ا الماضية .

وتابعت  " فنارنيوز  " هذه الاحداث اولا بأول وسجلت انطباعات المواطن النجفي   في مركز المدينة وكذلك في المدينة القديمة والتقت بعدد من المتظاهرين  " .حيث قال المواطن محسن علوان الشبلاوي " هذا  فضل من رب العالمين ان تكون النجف الأشرف منذ صباح اليوم الثلاثاء وحتى المساء آمنة ، لا نرى ولا نسمع اصوات الرصاص والقنابل الدخانية ، وكذلك حركة الاسعافات والستوتات التي تنقل بواسطتها الشهداء والجرحى من المتظاهرين أو القوات الامنية التي تقف لحماية المتظاهرين  والممتلكات العامة والخاصة .

وتضيف  الناشطة أم علي "  جهود كبيرة بذلت يوم الأثنين الماضي من قبل الوفد العشائري لمشايخ المحافظة ، والذين التقوا بأحد القيادات في التيار الصدري ، واتخذوا قراراً شجاعاً بإيقاف نزيف الدم الذي  راح ضحيته مئات من الجرحى والشهداء الشباب .

الى ذلك اوضح المتظاهر ابا سمير " ان تظاهراتنا في النجف اوفي ساحة التحرير او في الناصرية والعمارة والسماوة والديوانية وكربلاء والحلة ، كانت تظاهرات سلمية نطالب من خلالها بالحقوق المستلبة من حكومة الفاسدين .مضيفاً : اننا نبقى سائرون بخط التظاهر السلمي حتى تحقيق هدفنا الرئيسي اسقاط الفاسدين في هذه الحكومة ، مشيرا الى ان استقالة عبد المهدي لاتعني لنا اي شئ ، لكننا نطالب كافة الرئاسات الثلاث  واعضاء مجلس النواب بمغادرة السلطة ومعهم مفوضية الأنتخابات غير المستقلة ، واجراء انتخابات بأشراف اممي وحسب مطالب منسقيات التظاهر في المحافظات .

واشار المتظاهر أبا قيس الجنابي بقوله الى ان  الكل يعرف بأن التظاهر هو سلمي ومطالبين بحقوق أبناء الشعب المظلوم التي سلبت من قبل الحكومات المتعاقبة طيلة الاعوام الماضية ، لافتا " سنبقى بالتظاهرات السلمية لأجل طرد الفاسدين بالحكومة ومجلس النواب وبالحكومات المحلية بالمحافظات وهذا هو هدفنا .

وبين الجنابي : كنا نخشى المندسين الذين قتلوا  وحرقوا ونهبوا باسمنا ونحن منهم براء ، هؤلاء ورائهم جهات عميلة عربية واجنبية ، مدفوع لهم الثمن بتخريب البلاد والعبث بممتلكات الدولة والقطاع الخاص ، لافتا الى ان  شعارنا نحن السلم وتحقيق مطالب الشعب " مبينا "  نرى هنا بالنجف مجموعة مسلحة وقتلة اتخذوا بناية هيكل مؤلفة من 11  أو  12  طابقا مقراً لهم اطلقوا عليها ( جبل الشهداء ) ، ينطلقون منها لعمليات الحرق والقتل واطلاق قنابل مسيلة للدموع ، ومقر هؤلاء في اعلى البناية المقابلة للجامعة الدينية والقريبة من بناية شهيد المحراب ، بداية طريق نجف - كوفة .

ورئ ابو عباس السيلاوي "  ان اطفال بعمر عشر  سنوات واقل من 15 سنة مهمتهم قطع الطرق بواسطة حرق الإطارات ، ومهمة ثانية موكلة اليهم هي غلق المدارس والجامعات والكليات الحكومية والأهلية ، وايضاً الدوائر الحكومية ومنعهم للفرق الدفاع المدني الابطال لغرض أطفاء الحرائق المتعمدة في أي مكان " واكد ابو عباس "  نحن براء منهم والرحمة والغفران لشهداء ساحات التظاهر والاعتصام في النجف والمحافظات الغاضبة .

وهناك جهد لكوادر البلدية  قاموا برفع المعرقلات ومخلفات الحرائق ، وتنظيف الشوارع بالمناطق المتضررة نتيجة أطلاق العيارات النارية ، قرب مجسرات ساحة ثورة العشرين ومرقد الحكيم اومن قرب ساحة الصدرين ، وغسل الشوارع وازالة آثار الحرق المنتشرة في المدينة ، وفق الله كل من ساهم بتنظيف المدينة وعودة الحيات لها من جديد ./أنتهى

 


صور مرفقة








أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top