عدد الزوار الكلى : 510905
13
أغسطس
2019
ماذا يعني القصف "الأموي" .. الذي يشهده العراق لأكثر من مرة؟ بقلم اياد الامارة/ البصرة
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 133

هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض  فيها مواقع عسكرية عراقية تابعة للجيش أو الحشد الشعبي إلى ضربات من جهات يقال عنها أنها مجهولة تصيب هذه المواقع بمقتل "إصابات دقيقة" لا تتحدث عنها جهات أو وسائل إعلام عراقية رسمية أو شبه رسمية..

الأمر غريب جدا، غريب ان تُستهدف مواقع عراقية أمنية مهمة لأكثر من مرة من جهات يُقال عنها أنها مجهولة!

أين دفاعاتنا الوطنية؟

أين اجهزتنا الاستخباراتية؟

لماذا كل هذا الاستهداف "القصف" ولا مَن ينبس ببنت شفة ليوضح لنا كمواطنين حقيقة ما يجري وما ينبغي على الجميع فعله في مقابل هذه التعرضات غير المسبوقة؟

هل هناك أحجية ما؟

عدونا بين ظهرانينا يسومنا أنواع القصف والاستهداف والتنكيل وهو يتبنى ذلك بوقاحة وصلف ولازلنا نتعذر "بالبرد وحر الصيف" وعورة عمرو بن العاص "تقبح" وجه الحاضر والمستقبل..

"لست خجولا" وانا اتحدث بصراحة عن موقف غير مناسب من الحكومة ومن غيرها اتجاه ما يحدث من تعدي واضح يستوجب توثبا أوضح لمقاومة العدوان الصهيوني الذي يقف خلف معظم أسباب ما نحن فيه من أحن وتقف خلف البعض الباقي اوجاعنا المزمنة المتمثلة بقلة وعينا وكثرة ضجيجنا ولهاثنا خلف ما لا يمكث في الأرض ويذهب جفاء.

أعزائي هذه هي مشكلتنا الحقيقية نحن لا نعرف عدونا، لم نشخصه حتى الساعة، ومن لا يعرف عدوه هل يستطيع مواجهته وردعه؟./انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top