عدد الزوار الكلى : 2798071
27
يوليو
2019
جامعة البصرة تطلق مشروع "المسرح والمدينة " بمشاركة عشرات الفرق المسرحية بالمحافظة
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 89

البصرة / فنارنيوز

 اطلق المركز الثقافي في جامعة البصرة  اليوم السبت مشروع "المسرح والمدينة " بمشاركة عشرات الفرق المسرحية في المحافظة.

وجرى خلال الجلسة التي  ضيفها قصر الثقافة والفنون في البصرة وحضرها رئيس الجامعة الدكتور سعد شاهين حمادي وعدد من الاكاديميين والمهتمين بالمسرح .استعراض خارطة الطريق والخطوات القادمة للعمل " .

وقال رئيس جامعة البصرة" ستكون الجامعة داعمة لكل نشاط من شأنه ان يرتقي بالمدينة ويعيد مكانة البصرة الفنية والثقافية. لافتا الى  ان مشروع " المسرح والمدينة" سيكون بذرة لنشاطات فنية مستقبلية من شأنها الاهتمام بالمواهب المسرحية وتدريبهم من قبل أساتذة مختصين.

فيما اشار المشرف على المشروع  مدير المركز الثقافي في جامعة البصرة الدكتور عبد الكريم عبود عودة" الى ان المركز وبعد إطلاقه مشروع " المسرح والمدينة " في مطلع الشهر الحالي عقد حوارا مفتوحا مع نخبة من الفنانين الرواد والشباب واستمع لوجهات نظرهم بعدها تم  تشكيل لجنة تحضيرية للبدء بأول خطوات المشروع.

واضاف عودة" ان اللجنة التحضيرية وبعد عقدها اجتماعها الأول وضعت رسالة ورؤية وأهداف للمشروع واول خطواتها كان توجيه دعوة لكافة الفرق المسرحية في محافظة البصرة.

وتابع  مدير المركز "  ان حلمنا بمسرح يفترش الارض ازهارا ، وغنينا معا في فضاء رحب اغنية الحياة الجديدة ثم التقينا لننشد للبصرة اجمل اغاني الشط والنخيل ، ونركب البلم العشاري لنتجول في بساتين النخيل الخلابة لنستذكر ماضي المدينة المدهش.

 واكد عودة" باننا سنزيح الهم عن الصدور التي تحملت عاتيات الزمان وقهرة ورجعنا للواقع ونحن نحمل عزيمة التغير ، سلاحنا الثقافة التي تجمعنا على الامن والسلام والكلمة الحقة والحرية ، لنبحث معا عن ابداعات مسرحية تكشف الحقيقة وتنشد صناعة الجمال .

وشهدت الجلسة استعراضا لرؤية المشروع والتي نصت على " بعيداً عن الخراب ، قريبا من الجمال ، يعيش مسرح المدينة باتجاه الانتاج المسرحي البديل والفاعل اجتماعيا والمغير نحو خلق فضاءات جديدة للثقافة المسرحية في مدينة البصرة" . لتكن رسالة المشروع التي نصت على" جعل المسرح هما لا ترفا ، كونه اهم مفاصل التغير لرفع نسب الانحياز للفن الراقي بوصفه لا يقل شأنا عن الخبز ، وليكن المسرح في متناول الجميع ، يهذب الافكار ويحسن الذائقة التي من شانها ان ترتقي بإنسانيتنا" ./ انتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top