عدد الزوار الكلى : 208106
26
يونيو
2019
رسالة مفتوحة من الدكتور نعمة الربيعي / النجف
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 408

الى السيد وزير العدل المحترم

تحية طيبة

•ابارك لمعاليك تسنمك منصبك كوزير للعدل، ومن دواعي السرور ان تكون رجلا قد خدمت وعرفت وخبرت مؤسسات القضاء والعدل، ومن باب التعاون على الخير والعمل الصالح، وخدمة لوطني واهلي اضع بين يدي سيادتك الآتي:

• على الرغم من استقلال القضاء بعد ان اصبح منضويا تحت مجلس مستقل هو مجلس القضاء الاعلى وارتباط المحاكم به وفك ارتباطها من وزارة العدل، تبقى لوزارة العدل خصوصيتها بوصفها الجهاز التنفيذي لمخرجات المحاكم وقرارتها، وينظر إليها بنفس الاهمية والمكانة التي ينظر بها لمجلس القضاء مما يضاعف مسؤولية الحفاظ على مكانتها وموقعها لدى الرأي العام.

• تمثل دائرة التسجيل العقاري احد اهم المفاصل واخطرها في الوزارة، وبالنظر للظروف المعقدة التي مر بها البلد وسطوة الفساد ومافياته، فهناك الكثير من اللغط المتعلق بضبط الملكيات وشرعية التمليك ومنح الاسانيد وحماية الممتلكات العائدة للدولة، وملفات تغيير جنس الملك والتصرف بالاصول الاولية، وهذه الدائرة الحساسة التي يرتبط بها اهم ما يملكه الناس تحتاج الى وقفة طويلة، واصلاحات عميقة، ومما يؤسف القول ان فيها مساحة واسعة للاستغلال تحتاج الى اجراءات صارمة للسيطرة عليها، واكيدا يدخل في ذلك اصلاح منظومة الادارة في كل مفاصلها على مستوى الاشخاص والاجراءات.

• تشرف وزارة العدل ومن خلال مؤسسة الاصلاح على ملف خطير وحساس ايضا والمتعلق بالسجون وكل ما فيها، وهو ملف مشوب بمشاكل تتعلق بالفساد والاجراءات الصحيحة للادارة، ومشاكل خلق جو منتج للمزيد من الاجرام يتطور في ظله نزلاء من اشخاص طبيعيين الى محترفي اجرام، كما ان قضية الاسراع بتنفيذ عقوبات الاعدام بعتاة الارهاب ومجرميه الذين حصلوا على محاكمة عادلة واكتسبت احكامهم الدرجة الباتة، وحقيقة يحتاج ملف السجون والاصلاحيات الى وقفة طويلة.

• الملف الثالث الذي نتطلع فيه الى انجاز مميز من سيادتكم فيه هو ملف التنفيذ،وهو مجال فيه الكثير من تزاحم المصالح والموارد، وفيه مناطق مرنة وفجوات يمكن استغلالها بشكل سيء خصوصا وان الفساد يتسلل كالبرق في كل منطقة رخوة ومرنة، لذلك يحتاج هذا الملف الذي ترتبط به حقوق الكثير من الطبقات الفقيرة او ممن قطع شوطا طويلا في مراجعة المحاكم برجاء الحصول على النتيجة العملية والتي يتولى جهاز التنفيذ تحقيقها.

سيدي الفاضل: ان هدف هذه السطور هو نقل رغبة عامة وتطلع جماهيري لوزارتكم الموقرة تم تأشير بعض منه وإلا فان الحديث يطول عند المرور بالقضاء الاداري او المفاصل الاخرى التي فيها فسحة كبيرة للتطوير واظهار نتائج مختلفة ومميزة.

اتمنى لكم النجاح والتوفيق ولكم خالص المحبة والاحترام ./ انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top