عدد الزوار الكلى : 2636496
20
ابريل
2019
حكومة الديوانية " تسعى لأشراك المواطنين في رسم السياسات المحلية بتفعيل دور منظمات المجتمع المدني
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 205

الديوانية/فنار نيوز / تحسين الزركاني

أعلنت حكومة الديوانية، اليوم السبت، سعيها لأشراك المواطنين في رسم السياسات المحلية من خلال منظمات المجتمع المدني، فيما أوضحت أن المركز المجتمعي الذي اعلن تأسيسه مطلع العام الحالي بشراكة مع منظمة PAO، باشر بتفعيل دوره من خلال البرامج التي تعزز المشاركة الجماهيرية.

 وقال رئيس لجنة المنظمات في مجلس محافظة الديوانية، أياد طليع الميالي إن "المركز المجتمعي نفذ اليوم ورشة عمل ضمت اعضاء من مجلس المحافظة وممثلين عن ادارة الديوانية وعدد من منظمات المجتمع المدني، لوضع اليات اشراك الجمهور في رسم السياسات المحلية، من خلال نشر الوعي وامكانية تفعيل الشراكة الحقيقية بين المواطن والمسؤول المحلي".

وأوضح الميالي"  أن "الاوان آن ليكون المواطن صاحب القرار في رسم السياسة المحلية، وصاحب الدور الرئيسي في مرحلة البناء، من خلال تفعيل دور منظمات المجتمع المدني، التي يجب ان تكون جسرا رابطا بين المواطن والمسؤول لرسم السياسات المحلية".

وأكد الميالي، على أن "مقررات الورشة ستعرض على مجلس المحافظة لاتخاذ ما يلزم من اجل انجاح عمل المركز المجتمعي، ودعم المنظمات المحلية ليتسنى للمواطن الوصول الى أصحاب القرار عبر هذه الشراكة ليكون له دور في رسم السياسات المحلية". ودعا المنظمات والمواطنين للتواصل مع المركز لبناء شراكة حقيقية لصناعة القرارات المحلية التي تهدف لخدمة المحافظة ومواطنيها.

من جهته قال مسؤول المركز المجتمعي في محافظة الديوانية، رعد كردي، إن "اشراك الحكومة بشقيها التشريعي والتنفيذي ومنظمات المجتمع المدني، في ورشة اليوم التي نفذت ضمن برنامج تعزيز الديمقراطية بتمويل من منظمة PAO، ناقشت اليات التواصل وايجاد ادوات مناسبة يمكن ان تسهم في مشاركة المواطن برسم والتأثير على صناعة القرارات المحلية".

وتابع كردي، أن "التوصيات والمخرجات الناتجة عن الورشة تم تسليمها الى رئيس لجنة المنظمات في مجلس المحافظة، لطرحها امام اعضاء مجلس المحافظة لإصدار قرارات من شانها طمأنة المواطن وحثه على المشاركة في صناعة القرار او حضور اجتماعات المجلس الدورية للاطلاع على ما يتم طرحه في المقررات وما ان كانت تتعلق بمصالحه".

فيما قال رئيس منظمة نيبور لتنمية القدرات، مرتضى تومين، إن "الاعلان عن انشاء المركز المجتمعي في الديوانية خطوة بالاتجاه الصحيح، من أجل تعزيز دور المواطن واشراكه بصناعة القرار"، مشيرا الى أن "نجاح المركز مرهون بعدة عوامل منها الانسجام والايمان الحقيقي لدى حكومة الديوانية ببناء شراكة مع الجمهور".

واضاف تومين، أن "بناء شراكة حقيقية بين المواطن ومنظمات المجتمع المدني من جهة والحكومات المحلية من جهة اخرى، سيتيح تحديد الاولويات وحاجة الجمهور وامكانية الضغط على حكومة المركز بحملات مناصرة ومدافعة مؤثرة تدعم القرارات المحلية كونها ناتجة من شراكة حقيقية بين المواطن والحكومة المحلية".

إلى ذلك دعت الناشطة، صفد عبدالعزيز، المواطنين الى "الاستفادة من تجارب دول العالم عند انتقالها من انظمة شمولية الى ديمقراطية، ودور الشعوب في صناعة القرار ورسم السياسات العامة لتلك الدول التي تعد اليوم امثلة ناجحة وراعية للحريات والديمقراطيات، وكيف تغيرت خلال سنوات قليلة من اوضاع قاسية الى مقتدرة اقتصاديا وسياسيا ومؤثرة في القرارات الدولية".

وبيّنت عبدالعزيز، أن "الدستور العراقي وقانون المحافظات غير المرتبطة بإقليم رقم 21 لسنة 2008 المعدل، اتاح للمواطن امكانية الشراكة مع الحكومات المحلية والاسهام في بناء الاولويات وصناعة القرارات المحلية، لكن الحاجة الى نشر الوعي تجاه الفقرات الدستورية والقوانين النافذة اسهمت بتراجع تاثير المواطن وتكاسله عن دوره في بناء مستقبل البلد".

وكانت منظمة PAO، أعلنت في مدينة أربيل، مطلع نيسان الجاري، اختتام الجزء الثاني من مشروع إنشاء مراكز المشاركة المجتمعية في خمس محافظات عراقية، وفيما أكدت على أن المراكز تعمل على تفعيل المشاركة المجتمعية في صناعة القرارات المحلية، أوضحت ان شراكات جديدة ستنشأ بين الحكومات المحلية والقطاع الخاص والمجتمع المدني وقادة الرأي في المجتمعات المحلية.

يذكر أن منظمات PAO وRID، وجمعية الامل العراقية، نفذت مشروعا لأنشاء المراكز المجتمعية في جميع المحافظات العراقية بدعم وتمويل من منظمة مساعدات الشعب النرويجي NPA، عام 2016 في عدة محافظات عراقية وتعمل على ختامه اواخر العام الحالي بدعم مشاريع ومبادرات تنفذها منظمات المجتمع المدني للوصول الى تعزيز الديموقراطية في العراق./انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top