عدد الزوار الكلى : 2504979
14
ابريل
2019
ندوة ثقافية في جامعة البصرة " عن التراجيديا والكوميديا في الليالي والكابرية السياسي
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 110

البصرة / فنارنيوز

 نظم المركز الثقافي في جامعة البصرة بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون ندوة ثقافية " بعنوان / التراجيديا والكوميديا في الليالي والكابرية السياسي /  بحضورعدد من المثقفين والكتاب والاكاديميين  .

 وذكر مدير المركز الثقافي الدكتور عبدالكريم عبود  "في حديثه " خلال الندوة يأتي هذا النشاط  ضمن مشروع الثقافة للجميع  حيث استضفنا شخصيتين مهمتين اولهما المخرج كاظم نصار وثانيهما الدكتور سعد عزيز عبد الصاحب تناولا كتابين نحاول ان نستكشف المقاربات والمقارنات  مابين الكوميديا والتراجيديا والكابرية السياسي عبر انتاج الدكتور سعد عزيز في اطروحته الدكتوراه واخراج كاظم نصار لمجموعة من المسرحيات بهذا التوجه .

.واضاف "  يسعى المركز الثقافي في جامعة البصرة  الى استقطاب كافة المثقفين العراقيين والعرب من اجل ادامة الفعل الثقافي في محافظة البصرة.

وقال الدكتور سعد عزيز عبدالصاحب عن تجليات الحداثة في المسرح التراجيدي الغربي والتراجيديا والواقعية الحديثة وتراجيديا المسرح الرمزي اللاهوتي والتراجيديا والمسرح التعبوي والملحمي اضافة الى التراجيديا في المسرح السوريالي والوجودي واللامعقول والتراجيديا والميتا دراما وايضا عن فلسفة التراجيديا عند العرب والبحث عن طبقات حفرية في المسرح العربي والمسرحية التاريخية والتراجيديا الذهنية ومسرح توفيق الحكيم " وقد حاول الدكتور سعد في مؤلفاته وابحاثه وعبر استقصاء اكاديمي لافت مقاربة الخارطة النظرية والتطبيقية في صعودها وهبوطها وهو يرقب صعود البطل التراجدي ونزوله على سلالم الحضارة من البدائية الى عوالم التكنلوجية الرقمية ليطرح اسئلة الحداثة في انموذجها التراجيدي المتشظي اليوم موصلا مساراتها الغربية بالعربية مابين فضاء الممانعة والحضور .

أما الكاتب والفنان كاظم النصار فقد تحدث عن المسرح وأشار بأنه خطاب مواجهة وعن التحولات الاجتماعية وانعكاساتها على عمل المسرح كما تحدث عن المسرح العراقي وما ضم من مدارس متعددة واشار الى مدرسة امريكا التي تعامل معها بدري حسون فريد وابراهيم جلال ومدرسة لندن من خلال سامي عبدالحميد ومدرسة روسيا عبر قاسم محمد ومدرسة المانيا عبر عوني كرومي واوربا الشرقية وصلاح القصب وغيره اضافة الى المدرسة العراقية التي تضم مزيجا من اهل الابداع تحدث عن المسرح بعد 2003 .

وعن الكوميديا في العراق والمسرح التجاري والكابرية السياسي والكتابة الساخرة قال النصار"  اننا فتحنا شباكا على الحياة العراقية ونقبنا ورصدنا التحولات المجتمعية بأسلوب الفنان وليس المفكر الاجتماعي وتحدث النصار ايضا عن كتابه (ديمقراطية بكعب عال) الذي قال عنه النقاد والمتابعون بأنه اجاد فيه النصار اللعب بمهارة على اهم المفردات الهجينة والطارئة على ثقافة فن وعادات وتقاليد مجتمعنا وتوظيفها في سياق النقد غير المباشر للسلوك الجمعي والفردي .

جرت بعد ذلك مداخلات من قبل الحاضرين ، تم بعد ذلك توقيع الكتابين من قبل المؤلفين حيث وقع الدكتور سعد عزيز عبدالصاحب كتابه الموسوم التراجيديا .. أسئلة الحداثة .. المسرح العربي والغربي فيما وقع كاظم النصار كتابه الموسوم (ديمقراطية بكعب عال ) .

ومنح المركز الثقافي في جامعة البصرة شهادتين تقديريتين للضيفين الدكتور سعد عزيز وكاظم النصار ./انتهى

 


صور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top