عدد الزوار الكلى : 2801348
14
ابريل
2019
عواد يكشف عن استحواذ شركة مدعومة كويتيا على احدى العقود الكبرى ويحذر من استجواب وزارة النقل وشركة الموانئ
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 106

بغداد / فنارنيوز

كشفت لجنة النفط والطاقة النيابية عن استحواذ احدى الشركات النفطية المدعومة من قبل دولة الكويت على عقد لاحتكار العمل في الموانىء العراقية. محذرا في حال لم تستجب الوزارة والشركة العامة للموانئ سنتخذ الاجراءات القانونية ونحيل كافة الملفات الى المجلس الاعلى لمكافحة الفساد واستجوابهما داخل مجلس النواب.

وقال عضو اللجنة عدي عواد في مؤتمر صحفي انه " بتاريخ 14/2/2019 تم توقيع عقد التشغيل المشترك رقم العقد 21/413 لأدارة عمليات الموانئ النفطية الجنوبية للارصفة الثابتة والعوامات الاحادية بين الشركة العامة لموانئ العراق وشركة جوار الخليج ".

واشار الى ان الشركة المذكورة تم التعاقد بناءً على توصيات محضر اجتماع لجنة العوائد والاجور وتم تحديد مدة التشغيل (عشرون سنة) ، لافتا الى ان العمل السابق كان يدار من قبل عدة شركات محلية عدد 4 واجنبية عدد 3 أضافة الى شركة الموانئ

واضاف ان" شركة جوار الخليج التي تم التعاقد معها هي بمستوى الشركات المحلية علما ان هذه الشركة خسرت مناقصة سابقة التي تخص عمليات الارساء والاقلاع للناقلات النفطية العائدة لشركة نفط البصرة المرقمة ( 46/ب/2017) ، مبينا " تم التعاقد مع الشركة اعلاه دون الاعلان او توجيه دعوات مباشره للشركات ذات الاختصاص

وتابع عواد " تم حصر تفاصيل المشروع وهذا العمل بشركة واحدة والذي يعرض الدولة الى مخاطر كثيرة في حالة اخفاقها ويعطي الشركة قوة احتكارية مقابل قوة الدولة ، موضحا " كان من المفترض ان يتم توزيع الفعاليات على عدة شركات لخلق اجواء تنافسية للحصول على عروض افضل وبالتالي تكون مدة المشروع اقل من 20 سنة ".

واوضح ان" احدى فقرات العقد نصت على ان يتم ملكية القطع البحريه لشركة الموانئ قبل نهاية العقد ، متسائلا ما لذي تستفيده شركة الموانيء فالقطع البحرية انتهت مدة خدمتها بعد نهاية العقد وتمليك الشركة القطع البحرية يكلف الدولة كلف اضافية . ؟

ولفت عواد الى ان احدى فقرات العقد ان شركة جوار الخليج تمتلك اسطولا حديثا ومهيأ في حين انها كل ماتمتلكه ثلاث ساحبات بحرية فقط ، مشيرا الى ان التعاقد مع شركة واحدة يعرض موضوع تصدير النفط الى الايقاف في حالة حدوث مشك بالاخلاء بالشروط .

واشار الى ان اللجنة القائمة على توقيع العقد هم بعثية ومنهم من عوائل بعثيه معروفة  وسابقاً كانوا رؤساء لجان شراء الوحدات البحرية التي ثبتت اليوم عدم كفاءتها ، مؤكدا " ابلغنا وزارة النقل والشركة العامة لموانئ العراق بإيقاف العقد الموقع مع شركة جوار الخليج وفقا لمبدأ الشفاف والاعلان عن دعوات مباشرة بالإحالة بما يحقق مصلحة الدولة".

وحذر عواد "في حال لم تستجب الوزارة والشركة العامة للموانئ سوف نتخذ الاجراءات القانونية وسوف نحيل كافة الملفات الى المجلس الاعلى لمكافحة الفساد واستجوابهما داخل مجلس النواب . مبينا ان شركة جوار الخليج مدعومة من قبل دولة الكويت وتحاول السيطرة على العقد المذكور./انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top