عدد الزوار الكلى : 32659
3
ابريل
2019
من الاجدر باسايش اقليم كوردستان ان تحذو حذو الامن الوطني العراقي ... بقلم محمد فاتح / سليمانية
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 172

 من كثرة رأيتنا للاعمال غير اللائقة والمسيئة اصبح الانتقاد والاحتجاج يلازماننا كثيرا ، الا انه من الاجدر بنا ان نقدم الشكر والتقدير ونعبر عن عرفاننا عندما نرى انجاز اعمال رائعة دون النظر الى الجهات التي انجزتها .

مواقع التواصل الاجتماعي مضارها اكثر من منافعها وخاصة في منطقة الشرق الاوسط وادت الى عدة قصص مؤلمة من التهديدات والاحتيال وتشويه سمعة الاشخاص والشخصيات الى نشوب المشاكل داخل المجتمع والعائلة الواحدة وتفرقة الزوجين ووصلت في بعض الاحيان الى انتحار الاشخاص الذين تم تهديدهم بتشويه سمعتهم.

لقد قدم الامن الوطني العراقي عملا نموذجيا على مستوى الشرق الاوسط ووجه رسالة الى المواطنين العراقيين ويطلب منهم فيها " في حال تعرض اي شخص للتهديد عبر حساب مجهول او ابتزاز من خلال صور او كلام معين سواء كان حساب المبتز رجل او امرأة او كان الحساب حقيقي او وهمي ماعليكم الا الاتصال بالرقمين  " 533 او 131 " ارقام جهاز الامن الوطني مديرية الجرائم الالكترونية حيث فريق عمل متخصص ومتدرب دوليا و مزود بأحدث البرامج والاجهزة وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة بطرق الكترونية دقيقة جدا لتحديد والقاء القبض على الهدف بالسرعة الممكنة" .

لقد قام الامن الوطني العراقي بخطوة نادرة ليس في العراق فحسب وانما على مستوى الشرق الاوسط ، كما ان السعي لأنهاء المشاكل الاجتماعية لايقل شئنا عن توفير الامن والامان بل ان القضاء على تلك المشاكل في مقدمة الاعمال الانسانية.

ان مشاكل مواقع التواصل الاجتماعي لاتقل شئنا عن المشاكل الاخرى الموجودة في حياتنا اليومية بل انها اسوء من جميعها حيث اننا في كثير من الاحيان لاحول ولاقوة لنا لحلها ولانعرف كيف نتعامل معها بل وان حلها مستحيل ، لذلك فان الحفاظ على خصوصيات المواطنين العراقيين من قبل الامن الوطني العراقي هي خطوة لاتستحق الاشادة والثناء فقط بل انها تثبت انه بالرغم من وجود اللاعدالة والظلم والفساد في العراق الا هناك من يحرص على العراقيين ويمد لهم يد العون والمساعدة.

وبالرغم من اشادتنا بقوات الاسايش في اقليم كوردستان التي هي جزء من الحفاظ على امن واستقرار الاقليم الا ان عليها ان تحذو حذو الامن الوطني العراقي وان تمنع الاعمال المشينة الموجودة في مواقع التواصل الاجتماعي التي باتت تهدد بتشويه السمعة الجميلة للانسانية الموجودة في اقليم كوردستان.

وكان من الاجدر بقوات الاسايش ان تخطو  هذه الخطوة قبل الامن الوطني العراقي وان تكون قدوة في الحفاظ على خصوصيات مواطني اقليم كوردسان وان تمنع هذه الاعمال المشينة الموجودة في مواقع التواصل الاجتماعي ، كما كانت ومازالت رائدة في الحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين وامن واستقرار اقليم كوردستان.

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top