عدد الزوار الكلى : 2147191
25
فبراير
2019
شخصية من بلادي.... الدكتورة ليلى الخفاجي
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 30

اعداد/ موفق الربيعي / بغداد

التدريسية والشاعرة والناقدة الدكتورة ليلى نعيم عطية الخفاجي السامرائي استاذة الادب القديم والنقد في وزارة التربية

* العضوية

- عضو في اتحاد الأدباء والكتاب في العراق

- عضو في الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب في مصر

- عضو في المنتدى الثقافي الأكاديمي لغاية 2016 -- عضو في جمعية العلاقات العامة العربية مديرة فرع بغداد

- عضو مؤسس لرابطة الجواهري الأدبية والناطق الاعلامي باسم الرابطة

- عضو في اتحاد الدولي للأدباء في أمريكا / المركز العام/ مرخص رسميا / مؤسسة تطوعية غير ربحية

- عضو تنفيذي في مشروع تطوير قدرات المعلمين - دبلن - ايرلندا

- عضو اتحاد النقاد العرب فرع العراق

- رئيس اتحاد الأدباء التابع لحركة التصحيح والتجديد والابتكار

- تدريسية في وزارة التربية في العراق

* الشهادات العلمية

- بكالوريوس في اللغة العربية - جامعة بغداد- كلية الآداب 1981

- بكالوريوس في اللغة الانكليزية - جامعة بغداد - كلية الآداب 2000

- ماجستير في اللغة العربية - جامعة بغداد - كلية الآداب 2002 عن رسالتها الموسومة ( البواعث النفسية في شعر فرسان عصر ما قبل الاسلام - دراسة نفسية تحليلية )

- ماجستير في التدريب Master Training مركز ترابط التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ( Usaid Iraq ) عام 2013

- دكتوراه في اللغة العربية - جامعة بغداد - كلية الآداب 2005 عن اطروحتها الموسومة ( ثنائية اللذة والالم في الشعر العربي قبل الاسلام من منظور نقدي فني )

- حاصلة على شهادة تدريب من جامعة دبلن - ايرلندا

* الألقاب العلمية والتدريبية

- مدرس مساعد عام 2002

- مدرس عام 2006

- استاذ مساعد عام 2013

- مدرب خبير عام 2013

- مدرب قائد عام 2013

* الدورات التي شاركت بها

- دورة تدريب المتدربين ( Tot )

- دورات تدريب المدرسين

- دورة ادارية

- دورة تأهيلية في طرائق التدريس

- دورة الخبراء في المناهج والامتحانات في مشروع التطوير التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مركز ترابط ( Usaid Iraq )

* المؤلفات المطبوعة والدواوين الشعرية

* - كتاب ثنائية اللذة والألم في الشعر العربي قبل الاسلام -من منظور نقدي فني دار الشؤون الثقافية ضمن مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية

- حلم ليلة غامضة طبع دار صفحات- سوريا

- طقوس في أخاديد المنفى طبع دار المؤلف للنشر والطباعة والتوزيع لبنان والروسم للطباعة والنشر والتوزيع العراق

- وهج الذاكرة طبع دار صفحات سوريا

- امرأة نصفها نار ونصفها ثلج قيد الطبع

- ديوان أنا النساء صدر عن دار أمل الجديدة

- رقص على شفاه متمردة قيد الطبع

- بحوث ومقالات في الأدب والنقد قيد الطبع

* المشاركات والتكريم : حصلت على شهادات تقديرية كثيرة وقلائد ابداع ودروع ابداع في مجال الشعر والخطابة والنقد في المهرجانات الأدبية التي تقيمها وزارة التربية ومهرجانات ومؤسسات خارج العراق

- درع الابداع من منتدى نازك الملائكة الأدبي بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيسه - الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق عام 2016

- درع الابداع من رابطة الجواهري الثقافية عام 2016

- درع الابداع من جمعية العلاقات العامة العربية ومجموعة شعراء العلاقات العامة والنوايا الحسنة في مصر عام 2016

- درع الابداع للمشاركة بالمهرجان الدولي الأول للابدع والفنون لصالون درة الاسكندرية الدكتورة نادية فتيحة ونادي العاصمة فبراير عام 2017

- درع الابداع من المديرية العامة للدراسات الكردية عام 2011

- درع الابداع للمهرجان الأدبي السنوي للمعلمين والمدرسين والمشرفين لوزارة التربية عام2011

- درع الابداع للمهرجان الفني الأول لوزارة التربية المديرية العامة للتربية الرياضية عام 2015

- درع الابداع للمهرجان السنوي الأول لثانوية كلية بغداد عام 2016

- درع الابداع والتميز للمرأة العراقية من نقابة المعلمين فرع بغداد الكرخ عام 2016

- درع الابداع من وزارة الثقافة العراقية

* الشهادات التقديرية

- شهادة تقدير وتكريم من حزب الأحرار بمناسبة مرور اربعين عاما على تأسيسه عام 2016

- شهادة تقدير من الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب بالتعاون مع جمعية العلاقات العامة العربية عام 2016

- شهادة شكر وتقدير من جمعية العلاقات العامة العربية 2016

- شهادة شكر وتقدير من الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب والمركز القومي للمسرح والموسيقى والفنوان الشعبية بالتعاون مع جمعية العلاقات العامة العربية في " مؤتمر لمّ الشمل العربي " فبراير 2017

- شهادة تقدير من جريدة الراية الدولية مصر فبراير 2017

- شهادة تقديرية من مديرية النشاط الرياضي والمدرسي لتربية بغداد الرصافة الأولى مارس 2017

- شهادة شكر وعرفان من جمعية العلاقات العامة العربية مصر فبراير 2017

- شهادة شكر وتقدير من مجلس محافظة بغداد لجنة التربية والتعليم 2013

- شهادة شكر وتقدير عدد( 2 ) من مؤسسة الورشة الثقافية

- شهادة تقديرية من منتدى نازك الملائكة الأدبي الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق عام 2016

- شهادة تقدير من رابطة الجواهري الثقافية عام 2016

- قلادة الابداع للمهرجان الأدبي للمعلمين والمدرسين والمشرفين من مديرية النشاط المدرسي للكرخ الأولى عام 2012

- قلادة الابداع والتميز للمديرية العامة للرصافة الأولى عام 2017

- شهادة تقدير من فرع العراق لاتحاد الأدباء الدولي / المركز العام أمريكا

- قلادة رابطة مصطفى جمال الدين الأدبية

- شهادة تقدير من رابطة مصطفى جمال الدين الأدبية

- شهادة تقدير من مهرجان شعر الحرية العربي في مدينة سيدي بو زيد تونس

- حصلت على أكثر من 70 كتاب شكر وتقدير في المجالات المهنية من الرؤساء في العمل والمؤسسات التربوية

* كتبت عددا من البحوث العلمية والمقالات النقدية نشرت في الصحف والمجلات العراقية

* شاركت في كثير من المؤتمرات العلمية والأدبية

- مهرجان ( لمّ الشمل العربي ) الذي أقامه الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب في القاهرة في 1 فبراير 2017

- المهرجان الدولي الأول للفنون والابداع في الاسكندرية الذي أقامه صالون درة الاسكندرية في 2 فبراير 2017

- شاركت في مهرجان شعر الحرية العربي في سيدي بو زيد تونس

* احتفت بها الأوساط الأدبية داخل العراق وخارجه فقد احتفى بها الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق في قاعة الجواهري بمناسبة صدور كتابها في النقد بعنوان " ثنائية اللذّة والألم في الشعر العربي من منظور نقدي فني ، كما احتفى بها الاتحاد الدولي للأدباء والشعراء العرب في مقر حزب الأحرار في الاسكندرية بانجازاتها الشعرية " حلم ليلة غامضة - وهج الذاكرة - طقوس في أخاديد المنفى "

* احتفت بها وزارة الثقافة والاعلام والسياحة والآثار في العراق وكرمت بدرع الابداع

* تجمع في شعرها بين الومضة وقصيدة النثر والشعر العمودي والنثر السردي

* ما كتبه النقاد والأدباء حول دواوينها الشعرية دراسات تحليلية

- ومضات تقوم على المفارقة بين ماهو مأمول وبين ماهو حاصل قراءة نقدية للناقد احمد البياتي لمجموعة حلم ليلة غامضة

- ومضات شعرية استنطقت الذات كالبرق واختصرت المسافات قراءة نقدية للناقد احمد البياتي

- الشعرية الومضية وتكثيف العبارة للناقد علوان السلمان

- ترنيمة سومرية تعانق المطلق قراءة نقدية لديوان طقوس في أخاديد المنفى للناقد ناظم ناصر القريشي

- شاعرة تمسك بزمام القريض والشعر الحداثي بيد واثقة قراءة نقدية لديوان أنا النساء

- الوجد الشعري وحلم الليلة الغامضة للناقد علوان السلمان لمجموعة حلم ليلة غامضة

- أبحث عن امرأة تجليات المقصد وتراتب المعنى للناقد محمد يونس

- قراءة في كتاب ثنائية اللذة والألم في الشعر العربي قبل الاسلام للناقد علوان السلمان

- الدكتورة الخفاجي بين الاحساس باللذة والألم وبين ماهية الابداع قراءة في كتابها ثنائية اللذة والألم في الشعر العربي قبل الاسلام للناقد وجدان عبد العزيز

* بعض ما قاله النقاد عنها

- الناقد علوان السلمان قدمت الشاعرة نصوصا شعرية وجدانية تقوم على التكثيف الدلالي والفني والمعنى الايحائي انسجاما وحركة العصر وهذا يعني توفيقها في تحديد ماهية نصها الومضي واستيعابها العميق لمحدداته المنحصرة في التفرد والتركيب والايحاء والترميز مع احتفاظ بالوحدة والموضوعية . الشاعرة توظف تقانة التكرار الظاهرة الصوتية التي تحتضن دلالتها النفسية لتكشف عن هوية هندسية عاطفة العبارة فهي توظف التكرار الحرفي والعقلي للتأثير في المعنى وخلق موسيقى شعرية تدغدغ المشاعر ومابين الصراخ والصمت المأمول تتوالد صور الشاعرة التي تمتزج بالحس الواقعي فتمنحه الوعي

- الناقد احمد البياتي : نصوصها الومضية تحمل الدهشة وتركز على المعاني معتمدة على الايجاز الحافل بالمضمون والرمز الذي يقبل التأويل ..هي نصوص وومضات دائمة التخلق بقابليتها على التحرك في الزمكانية بسبب طاقتها الفاعلة المكتنزة بديناميتها والمتولدة في ذاتها النصية كي تستفز العقل وتنبش المكنون الفكري للمتلقي انها عدسات قد تثبت في كثير من الزوايا فتظهر صور متعددة على المخيلة في صنيعة ومضات باستخدام الشاعرة المفردة المعبّرة عن المعنى الذي يدور في ذهنها ومضاتها فيها تعدد الاصوات تحيلنا الى بنية جديدة ونسيج وعلامات واشارات متعددة تنطوي ثناياها على علاقة متنوعة فيها من الإثارة والإدهاش ما يجعلها تثير المتلقي وتجذب انتباهه

- كتب عنها الناقد محمد يونس : الاستهلال في النص عندها يكون لافتا عبر الصورة والايقاع وانه غالبا ما يستهل بأساليب الانشاء التسلسلي والمنطقي والوضوح ، والصورة يتمركز حولها النص الشعري ومنذ أولى القصائد يتضح المستوى الفني للبناء والقيمة الجمالية لصورة شعرية وفاعلية الاستهلال الشعري يتوضح في مستويات ثلاثة متناغمة ايقاعيا ومشتركة ايقونيا وهي ( الصيغة النحوية - الصيغة الفنية - الصيغة الشكلية ) حيث تمكنت الشاعرة الدكتورة الخفاجي من استغلال تلك الصيغ صورة فنية قد تمكنها من الابتكار وان قصيدتها هي يمكنها ان توظف الصيغ الثلاث بشكل منفرد وآخر بنيوي ، وهذا طبعا تعجز عنه قصيدة العمود اجمالا والتفعيلة نسبيا وأنا هنا لا أعلل منطق شعري واضح وجلي

- كتب الناقد ناظم القريشي: ان مايميز الشاعرة الدكتورة ليلى الخفاجي ويعطيها خصوصيتها وتميزها عن الآخرين هو موهبتها التي تمتلكها وقدرتها على التعبير عن ذاتها من خلال علاقته بالأشياء وعلاقة هذه الأشياء بالزمن وادراكها لللحظة الشعرية وانشاؤها لغتها وابتكارها لمفرداتها وتحويلها الى رموز لها دلالاتها وايحاءاتها عبر شبكة المعاني في القصيدة فالشاعرة تؤثث لقصيدتها على اعتبارها وجودها وعالمها الذي تعيش فيه لذا تطلق الشاعرة كلماتها على شكل ترانيم من قلب الليل ترنيمة تتصاعد كشذى بخور من مبخرة من معبد سومري فتسري روح عشتار في القصيدة تغازل تموزها تجعل الانتظار يلفظ قصيدته الأخيرة في لهفة الشوق الذي يعانق المطلق ، فالشاعرة قابضة على لحظتها الشعرية عبر حلم يتأرجح بين الغياب والحضور فرؤيتها الشعرية تحدث في النفس تأثيرا من خلال قوة حضورها في مفرداتها وتلبيتها للمعنى وعبر توظيف الانزياح في انتاج الدلالات المتعددة

- كتب عنها الناقد أحمد فاضل : شاعرة تمسك بزمام القريض والشعر الحداثي بيد واثقة والقليل من شعرائنا وشاعراتنا حاولوا الحفاظ على العلاقة الودية بين الشعر الحداثي والقديم ، الشاعرة الدكتورة ليلى الخفاجي واحدة من أولئك الشاعرات العراقيات اللواتي وفقْن الجمع بينهما فلم يغرها الشعر الحداثي وحده الذي تحرر من تلك القيود التي كان يفرضها الشعر العمودي حتى مع فترة انبعاثه على يد نخبة من الشعراء الكلاسيكيين امثال محمود سامي البارودي واحمد شوقي وحافظ ابراهيم فهي تكتب نصوصها بروحية انبعاثية لكليهما.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top