عدد الزوار الكلى : 2257537
5
فبراير
2019
لمواجهة البعث.. قاطعوا البضائع الاردنية/الصهيونية بقلم ... اياد الامارة
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 66

الاتفاقية التي ابرمتها الحكومة العراقية مع حكومة الأردن اتفاقية مجحفة وغير منصفة ولن يجني منها العراق الا مزيدا من الذلة والخنوع، هذه الاتفاقية ابرمت لصالح الأردن على حساب العراقيين وخصوصا أبناء البصرة وهي محاولة استفزازية من الحكومة اتجاه شعبها الذي قررت أن تواجهه بلا مبرر في خطوة غير مدروسة من قبل الحكومة الحالية واعتقادي أن هذه الاتفاقية جزء من الاملاءات الكثيرة على الحكومة وليس لها إلا السمع والطاعة..

الاردنيون وفي اول رد لهم على هذه الاتفاقية قالوها بصراحة: مهما قدم العراق من مساعدات للأردن فإن ذلك لن يغير من نظرتنا للعراقيين على أنهم أعداء بعد الإطاحة بنظام صدام" وهذه هي المكافئة المجزية الأولى التي قدمها الشعب الأردني إلى الحكومة العراقية ممثلة برئيسها السيد عادل عبد المهدي.

لذا علينا كعراقيين وفي خطوة جادة وسريعة ان نبادر سريعا إلى الدعوة لمقاطعة كافة البضائع الاردنية التي ستطرح في الأسواق العراقية وعلى تجارنا تجنب التداول بهذه البضائع، لكي يفهم السيد عادل عبد المهدي ومن دفع به لإبرام هذه الاتفاقية ان العراقيين قادرون على الرد ولن تنطوي عليهم محاولات التآمر التي يقوم بها هذا الطرف او ذك ضدهم، كما أن هذه المقاطعة هي رد فعلي لكرامة العراقيين التي تهدرها حكومة الأردن وشعبها الذي لا يزال مرتبطا بالطاغية المقبور صدام عليه لعائن الله جميعا.


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top