عدد الزوار الكلى : 2069843
26
يناير
2019
مثقفو وادباء كركوك يستذكرون الفنان الراحل هيرش فاتح في أصبوحة ثقافية
نشر منذ 4 اسابيع - عدد المشاهدات : 89

كركوك/ فنارنيوز

ضيف اتحاد ادباء كركوك اليوم السبت الاعلامي في راديو نوا محمد فاتح في جلسة استذكارية خلال اصبوحة ثقافية عن المسيرة الفنية لشقيقه الفنان الراحل هيرش فاتح "بحضور عدد من المثقفين والادباء والكتاب ووسائل اعلامية .

وقدم الدكتور محمد حسين الاكاديمي في كلية الآداب / جامعة كركوك نبذة صغيرة عن حياة الفنان المطرب الراحل هيرش فاتح حامد واشار فيها الى ان الفنان ناضل في زمن النظام السابق بفنه الى ان اصبح نجما غنائيا جميلا .

بعدها قدم الاذاعي محمد فاتح حامد في راديو نوا سيرة حياة شقيقه الفنان هيرش قائلا : "  اتقدم باسم عائلة الفنان المطرب هيرش فاتح بالشكر والتقدير الى جميع الحضور والاقارب واصدقاء واحباء ومعجبي الفنان واشد على ايديكم واقبل رؤوسكم. معربا عن امتنانه لاتحاد الادباء والكتاب في كركوك ورئيسه سداد هاشم البياتي صاحب هذه المبادرة بإقامت اصبوحة لاستذكار الفنان المطرب هيرش فاتح ، " لما لهذه المبادرة العظيمة والنادرة من نوعها تدل على ان رئيس اتحاد ادباء وكتاب كركوك يتعامل بروح المهنية والاخوة والانسانية وعدم التفرقة بين المواطنين العراقيين.

واضاف " ان المرحوم الفنان هيرش فاتح حامد اصيب بمرض السكري وهو في الـ 18 من عمره وأكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة في مدينة كركوك ومن ثم ترك دراسته واشتغل في الاعمال الحرة. وكان يهوى فن الرسم وشارك برسم عدة لوحات جميلة الا انه بعد ذلك اتجه الى الغناء في الثمانينات وحقق نجاحا باهرا في مدينته كركوك وخاصة في قراءة المقامات الفارسية والكوردية" .

وبين " ان الفنان فخر الدين احمد المعروف باسم فخرالدين عودال كتب له عدة اغنيات ووضع الحانها للفنان هيرش فاتح ، كما كتب له الفنان المرحوم شوكت رشيد اغنيات ووضع الحانها اضافة الى الفنان المرحوم قادر مردان الذي لحن له ومنها النشيد الوطني الكوردي لعيد نوروز" .

واشار فاتح الى "اعتقال الفنان هيرش فاتح حامد اكثر من مرة من قبل النظام السايق بسبب انتمائه الوطني الكوردي ورفضه غناء الاناشيد لصدام حسين وكان اعوان صدام يطلبون منه خلال المناسبات الغناء لصدام الا انه يرفض ذلك بحجة عدم معرفته اللغة العربية وانما يذهب الى ابعد من ذلك ويقرأ المقامات الفارسية التي كانت ممنوعة آنذاك بسبب الحرب الايرانية العراقية...  " مبينا " لقد ناضل الفنان هيرش كالمقاتلين الابطال في كركوك عن طريق فنه وغنائه وكان نضاله ناجحا ، ويشهد على ذلك الاعلامي والصحفي وعضو اتحاد الاذاعيين والتلفزيون العراقي والاعلامي المستقل في تلفزيون العراقية في كركوك عبيد رشيد ساليي الذي كان يقدم برنامج مع الفنانين في تلفزيون العراق آنذاك حيث قال : "كان المطربون عندما يأتون الى البرنامج يحصلون على مبلغ مالي قدره 500 الف دينار مقابل غناء نشيد واحد ، كما كانوا يحصلون على 500 الف دينار اخر مقابل تدوين كلمات النشيد ، الا ان المطرب الفنان المرحوم هيرش فاتح رفض ان يغني النشيد في البرنامج وقال بكل وضوح انا ارفض ان اغني النشيد" ، وبالرغم من ذلك " وتابع فاتح "   حصل الفنان هيرش فاتح حامد على المرتبة الاولى في مهرجان الاغنية الشمالية التي اقيمت في قاعة النشاط المدرسي بمدينة كركوك عام 1995 والتي حضرها انذاك نقيب الفنانين العراقيين داوود القيسي الذي كرمه وطلق عليه تسمية " المطرب الاول على مستوى اقليم كوردستان " وزاد فاتح بالقول" شارك شقيقي المرحوم هيرش في مهرجان بابل اذ صفق له الحاضرون كثيرا وعلى اثر ذلك كرمه القيسي الذي اشاد بأدائه وقال له : لقد رفعت راسنا امام العالم ، كما اشاد به فنانون عراقيون كـ حميد منصور وياس خضر وغيرهم ، كما شارك الفنان الراحل هيرش فاتح في العديد من المهرجانات في كركوك واقليم كوردستان بعد عام 2003".

واردف الاعلامي محمد فاتح " انه في عام 2003 سجل الفنان هيرش فاتح نشيدا وطنيا لمدينته كركوك من الحان الفنان جالاك صديق وكلمات الشاعر الكبير لطيف هلمت وحصل على المرتبة الاولى في اول مهرجان فني اقيم في كركوك عام 2004 ، كما شارك في العديد من المهرجانات والمناسبات في كركوك واقليم كوردستان وحقق نجاحا ملحوظا فيها" .

وبين  فاتح "ان الفنان المطرب هيرش فاتح حامد كان خبيرا في اداء وقراءة جميع المقامات ولحن الحانا لنفسه من كلماتي ، كما سجل قبل وفاته عدة قصائد واغاني واناشيد دينية من الحانه ايضا ".

واكد "ان الفنان هيرش فاتح كان يؤكد ان الانسان لن ينال العلى الا عن طريق خدمة الشعب والوطن علمنا اننا لن ننال شرف الانسانية ان لم نكن خادمين للشعب والوطن ومن المؤسف ان الكورد لم يهتموا به وتمت محاربته من قبل عدد من الفنانين الكورد ، كما ان سلطات الاقليم والمسؤولين الكورد في كركوك لم يبدوا له الدعم من اجل تحقيق طموحاته واماله ، الا ان مرض المرض السكري انهكه واثر على صحته منذ اربع سنوات دون ان يلتفت اليه احد واصبح المرض صديقه وانيسه الوحيد .." متسائلا أهكذا يقدر الفنان عالم الجمال والرحمة لدى الكورد ؟ وزاد فاتح بقوله" " ان الفنان الكبير هيرش فاتح استطاع من خلال فنه الاصيل شق طريقه واصبح نجما لامعا في الغناء ويدخل التأريخ " مستدركا " ان شقيقي الفنان هيرش  لم يحظى حتى بعد وفاته باهتمام واضح من قبل المسؤولين والفنانين الكورد وخاصة الكركوكيين منهم ، حيث لم يقيموا له مراسيم العزاء ، الا انه من الجدير بالذكر اقيم له مراسيم تقديرية بعد وفاته بـ نحو شهرين بجهود الفنان جالاك صديق مدير المعهد الفني في كركوك وبجهود مدير مديرية الثقافة والفنون في كركوك سيروان بيلانه ، كما عبر سيف الدين صابر رئيس مركز ثقافة كلاويز فرع كركوك عن استعداده لتنظيم الذكرى السنوية للفنان ، ولفت انتباهي في المراسيم اقوال المشاركين فيها ، حيث شبهه الفنان جالاك صديق بالفنان المطرب الكبير مظهر الخالقي كما شبهه المطرب علي زنكنة بالفنان المطرب الكبير عبدالحليم حافظ ، فيما قال المطرب سيروان عمر : ان صاحب نادي المهندسين في زمن النظام السابق كان مسيحيا مصريا وبعدما سمع الفنان المطرب الكبير هيرش فاتح وهو يغني قال له " ايه الصوت ده " ووعده بان يأخذه الى مصر ويعلمه اللهجة المصرية ويتحمل مصاريفه المالية كافة ووعده بإبرازه كعبدالحليم حافظ وان يشتهر كشهرته ، الا انه رفض ذلك وقال لن اغني الا بلغتي الام ..وهنا اسألكم انا... لماذا تخليتم عن هيرش فاتح لما تخليتم عن هكذا فنان مبدع وكبير ولم تدعموه وتساندوه لكي يصبح عندليبا للكورد ؟

ومضى فاتح بالقول "لو اقام الكورد ليست مراسيم واحدة وانما لو اقام كل عام الذكرى السنوية للفنان هيرش فاتح فانه يعتبر واجبا صغيرا تجاهه وليس باستطاعتهم ان يعوضوا عن اهمالهم له وعدم اهتمامهم به ، من الد واكبر اعداء الكورد هم الكورد انفسهم يقتلون احياءهم ويعبدون امواتهم وبهذا الخصوص يقول الشاعر الكبير لطيف هلمت "ولو كنا خمسة ملايين نسمة من المرموقين بدلا من ان نكون خمسين مليون نسمة من المختلفين والانتهازيين".

وقال فاتح "عندما اوجه كلامي الى الكورد هذا لايعني بانني ضدهم بالعكس تماما انا افتخر بانني كوردي ومن القومية الكوردية ومن حق الجميع ان يفتخروا بقومياتهم فهذه مشيئة الله وليست مشيئتنا الا انه من مشيئتنا ان نتعامل مع بعضنا البعض معاملة انسانية بعيدة عن جميع المسميات".

وطالب فاتح" حكومتي اقليم كوردستان والاتحادية في بغداد ومن جميع الجهات ووسائل الاعلام الاهتمام بالطبقة المثقفة من الادباء والكتاب والشعراء والصحفيين والاعلاميين ودعمهم ومساعدتهم ومساندتهم، كما اقدم شكري وتقديري الى جميع الذين ساندوا الفنان هيرش داعيا" جميع الاذاعات والقنوات الاعلامية وخاصة الموجودة في كركوك ببث اغانيه من جديد والتي قامت بإيقاف بثها في حين كان فنانا مايزال على قيد الحياة وهو يقول لي بالم شديد : لقد ماموا حتى بايقاف بث اغنياتي منذ وقت طويل. "

وذكر ان " المطرب هيرش فاتح تزوج من السيدة شلير رمضان معروف في الاول من شهر اب لعام 1994 ولديهما ولد باسم محمد... ووافاه الاجل بعد صراع طويل مع المرض في الـ 11 من شهر تموز لعام 2018 ودفن في مقبرة امام قاسم في مدينته كركوك. "

وفي الختام اشيد بجهود الجميع وكذلك اتحاد ادباء وكتاب كركوك ورئيسه سداد هاشم البياتي الذي بادر بمنحنا هذه الفرصة لكي نثمن ذكرى المطرب هيرش فاتح عاليا".

وشهدت الاصبوحة مداخلات اشار فيها الحضور الى اهمية عقد هكذا اصبوحات والتي من المفترض ان تقيمها الجهات المعنية ذات العلاقة ومن مستويات اعلى والاهتمام بالفنانين الكركوكيين واكدوا ان محافظة كركوك تعاني الاهمال من قبل الجهات المعنية .

ووجه احد الحاضرين سؤلا الى محمد فاتح شقيق الفنان الراحل هيرش فاتح عن مستوى الفن العراقي في زمن النظام السابق مقارنة بالفن بعد النظام اجاب قائلا : ان مستوى الفن العراقي كان افضل بكثير في زمن النظام السابق مقارنة بالفن مابعد النظام " .

وبعد ذلك استعرض اتحاد ادباء وكتاب كركوك عددا من الاعمال الفنية الغنائية للفنان الراحل هيرش فاتح حامد وكانت مثار اعجاب الحضور " وفي ختام الاصبوحة قدم محافظ كركوك السابق شهادة تقديرية من اتحاد الادباء والكتاب في كركوك الى الاعلامي محمد فاتح حامد تثمينا وتقديرا لجهوده في هذه الاصبوحة.

يذكر ان الفنان هيرش فاتح حامد ولد في السابع والعشرين من شهر اذار لعام 1968 من عائلة مثقفة ومتدينة ووطنية في مدينة كركوك ، حيث كان والده معلما ومديرا لاحدي المدارس الابتدائية واعتقل بسبب ارسال رواتب اصدقائه المعلمين الذين انظموا الى صفوف قوات البيشمركة وزج في سجن نقرة السلمان ، وعمه القاص لطيف حامد كان استاذا جامعيا ومن رواد كتاب القصة الكوردية " اما خاله فهو الشاعر الكبير لطيف هلمت وابن عمه الممثل شيخ اسماعيل البرزنجي ، وسلف الفنان من السادة البرزنجية الكسنزانية والاولياء الصالحين على الطريقة القادرية./انتهى

 

 

 


صور مرفقة







أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top