عدد الزوار الكلى : 2396620
2
يناير
2019
( تأملاتي )... الشاعر كريم علوان زبار / بغداد
نشر منذ 5 شهر - عدد المشاهدات : 150

عَنِ الأُمنياتِ البيضِ سُؤلي تَرَدَّدا

أَمَا يَنبري وَمضٌ يُلُّوحُ في الـمَدى

أَمَـا تَشْرَئِـبُّ العَيْـنُ للطّاقـةِ الَّـتي

تُـبَـشِّـرُ بِـالآمــالِ والحَـظِّ إِنْ بَـدا

على لَـمحةٍ فيها البصيص بوسعِهِ

يُـغَيِّـرُ طَـقْـسَ الدّاجـيـاتِ لأَهْـجُـدا

أَلا يَـأْتِني غَـيْـثٌ لِيُـحْـيي مَـرَابعي

وَيَروي شُقوقَ الأَرضِ في بُغْيَةِ الندى

أَيا حَيرَةً في القَلـبِ ما عُـدْتُ قادراً

على صَبْوَتي في ما جَفَاني وَأَبْعَدا

 تَراكَمَتْ الأَوْجـاعُ وَالصَّـبْـرُ نــافِــدٌ

فأَضحَيـتُ سِـنـدانـاً لِـمطرَقَةِ العِدا

وأَمسى شجوني في النوائِبِ غارقٌ

ولا مِـنْ أيــادٍ مُمْسِـكــاتُ لِـيَ اليَـدا

تَـهِـمُّ لإنْـقـاذي وتـأْتــي لِـنَـجْـدَتــي

وَلـكِـنَّـهـا لَـمْ تَـنْـتَـشِـلـني مِنَ الرَّدى

فَـقَـرَّرتُ أَنْ أَبْـقى لِـوَحـدي مُـناضِلاً

فَـهِـمْـتُ على وَجْـه اعتمادي لأَمْـدُدا

مَـدَدتُ طَـريـقـاً بَـيْـنَ ماضٍ وحاضرٍ

وَمُـسْـتَـقـبَـلٍ فيـهِ البَـصيرةُ وَالـهُـدى

وَلَـيْـــتَ الـدّروبَ الـبـادِيـــاتُ مَـنـارةً

فَأَسْــلُـكُـها حَـتَّـى أَكــونُ مُـسَـــدِّدا

مَـضـى العُـمْـرُ مَـسلوباً بِـغَيْرِ درايةٍ

وَمـا كـانَ بِـالـحُـسـبـانِ أَنْ يَـتَـلَـبَّـدا

وَعـاقِـبَـتـي فيْ مـا سَـلَـكْـتُ مُـلاقِياً

وقوعي بمجهولٍ وصوتي بلا صدى

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top