عدد الزوار الكلى : 2258434
27
اكتوبر
2018
نفط البصرة ليس لأهل البصرة حق فيه.. بقلم اياد الامارة
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 169

لا أعتقد أن قياديا عراقيا دينيا كان أو سياسيا ينكر هذه الحقيقة وان لم يصرح بها عبر الخطب أو البيانات أو وسائل الإعلام، فنفط البصرة الذي يقتل أبنائها ليس لهم حق فيه.

ليس لأهل البصرة الحق أن يقولوا ان النفط يقتلنا بعد أن قتل كل مظاهر الحياة في مدينتنا.

آلاف الدونمات الزراعية سحقها النفط من أجل دخانه المسرطن، وآلاف مكعبات المياه يسرقها النفط من أجل عملية الحقن..

بيوتنا ومساحات البصرة الشاسعة مكامن نفطية ليس لنا حرية التصرف بها، وكلما ضاقت المدينة توسع النفط والموت والخراب..

الشركات النفطية التي تصنع الموت محمية بقوات حكومية مدججة بالسلاح والجبن والحمق والأهم من ذلك أن شركات النفط هذه محمية بالفتاوى الشرعية وخطب الجمعة في كربلاء المقدسة إذ لم يستح الخطيب في إحدى الجمع من الدعوة إلى عدم التعرض لهذه الشركات بدعوى أن أي اعتداء عليها سيعوض..  "عليه العوض ومنه العوض سبحانه وتعالى".

إذا ليس لأهل البصرة حق بنفط مدينتهم والحق كل الحق لغيرهم فقط..

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top