عدد الزوار الكلى : 1784989
21
أغسطس
2018
صحفيون بين جيلين " ...ذو اليزن الجوالي الطائي
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 131

بغداد/ اعداد الكاتب والصحفي صادق فرج التميمي
هو ذو اليزن محمود عبد الله الجوالي الطائي المولود في عام 1951 في نينوى وتحديدا بمحلة خزرج التي تتوسط مدينة الموصل .. وشهرته الصحفية ذو اليزن الجوالي .. وكنيته (ابا سيف)
يقول عنه الزميل ابراهيم خليل انه عراقي أصيل وعروبي .. كان على الدوام رغم الظروف القاهرة التي مرت بالعراق كان شامخا كشموخ نخيل العراق ومنارة الحدباء .. الكلام لا يفي بخلقه وإنسانيته .. هو صحفي قدير ويحترم قلمه كثيرا .. فيما يصفه الزميل غانم علي ابوعميمة بأنه استاذ كبير .. صحفي مهني محترم بأخلاق عالية .. ويشاركانه في الرأي رزكار شواني وعيد الرزاق جاسم البديري إذ يقولان عن أبي سيف بأنه صحفي مهني بأخلاق رائعة .. اجتمعت فيه المهنة والأخلاق .. 
أنهى ابا سيف صفه الابتدائي في مدرسة الخالدية في عام 1963 ثم أنهى صفه المتوسط في متوسطة الفاروق في عام 1966 ثم أنهى صفه الثانوي في الإعدادية المركزية في مدينة أم الربيعين في عام 1970 لينتقل إلى رحاب كلية الآداب بجامعة الموصل ــ قسم اللغات الأوربية متخصصا في اللغة الانكليزية الذي تخرج منها متفوقا في عام 1975 .. 
تم تعينه مترجما في هيئة الترجمة بوزارة الإعلام في بغداد لغاية عام 1978 ثم عاد الى الموصل ليمارس عمله مديرا للدار الوطنية للنشر والتوزيع والإعلان لغاية عام 1985 حيث كان الراحل موفق اسعد عسكر مديرا عاما للدار .. ثم شغل (ابا سيف) مهام صحفية في دائرة الاثار في متحف اربيل لغاية عام 1989 وفي نفس العام عين مديرا للمكتب الإقليمي لوكالة الانباء العراقية (واع) وذلك لبراعته في ممارسة مهنة الصحافة حيث كان ينشر مع بدايات عام تخرجه من الكلية في الصحف المحلية القضايا التي تهم المواطن خصوصا في المجالات الإنسانية والاقتصادية .. 
شغل مهام إدارة مكتب (واع) الذي كان يغطي المحافظات الشمالية دهوك واربيل اضافة الى نينوى لغاية عام الاحتلال الأميركي للعراق 2003 .. 
قبل ان يحيل نفسه على التقاعد في عام 2016 كان قد شارك في العديد من الدورات التطويرية الإدارية والمهنية والصحفية داخل العراق وخارجه وفي العديد من المؤتمرات والمعارض والندوات العربية والدولية والمحلية ضمن مجال العمل في الوظائف والمؤسسات الحكومية التي عمل بها ..
حصل على عدد كبير من شهادات التقدير والتميز وكتب الشكر من مؤسسات الدولة المختلفة وأيضا من المؤتمرات الدولية التي شاركت فيها بعد ان كتب كم كبير من التقارير والاخبار والمقالات الصحفية ومساهمات صحفية في الصحف والمجلات العراقية اذكر منها : الثورة ــ الجمهورية ــ العراق ــ القادسية ــ الزوراء ومجلتي (الف باء ــ فنون) اضافة الى صحف نينوى المحلية اذكر منها : نينوى ــ الحدباء ــ الموصل ــ مهرجان الربيع وغيرها الكثير حيث لازال يمارس عمله الصحفي ..

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top