عدد الزوار الكلى : 1512544
19
أغسطس
2018
موت المؤلف يثير نقاشا حادا بين مثقفي وأدباء البصرة
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 64

البصرة/ فنارنيوز

اثار "موت المؤلف " نقاشآ حاداً وساخناً " بين المهتمين في المشهد الثقافي البصري بوصفه مصطلحآ اشكاليآ وذلك في أصبوحة ثقافية أقامها اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة والتي قدمها الدكتور فهد محسن فرحان .

 وقال الكاتب حسين فالح نجم "ان الدكتور فهد محسن فرحان يعد خبيرآ في هذا المجال حيث اضطلع بتدريس هذه المادة خلال الدراسات العليا فضلا عن خبرته البحثية من خلال اتجاهات النقد الأدبي مرت بمراحل ثلاث " واضاف" حيث سيركز الباحث على محور موت المؤلف ماله وماعليه ، وعنوان المحاضرة يقودنا إلى ان النص أداء كونه لذلك فهو يجعل من نفسه حاضرآ.

فيما بين المحاضر الدكتور فرحان "ان مصطلح موت المؤلف يقودنا الى فلسفة المناهج الأدبية أو النقدية حتى اتجهت الى القراءة والتنقي وكل منهما ردت فعل للمنهج الذي سبقه " مشيرا الى ان هذا المصطلح ظهر عبر كتاب بارت "موت المؤلف " وهي ميته افتراضيه تبعها سلسله أو عدوى من الميتات.

وأضاف فرحان ان هذا الموضوع بحاجه الى وقفة طويلة اذ كيف ندرس فان كوخ بمعزل عن جنونه ، وكيف ندرس ابا العلاء المعري بمعزل عن عماه. لافتا الى ان موت المؤلف خلصنا من قراءة المؤلف في النص والمبدع حينما يكتب يتحول الى شخصية اخرى. ويقول تودروف موت المؤلف أشبه بالحدود المزيفة أو هي حدود جغرافية لنص ، باعتبار ان البنيوية أصبحت سجنآ لنص.

وتناولت  الاصبوحة موضوعآ قديمآ جديدآ استطاعت ان تحرك نقاشآ ساخنآ وحادآ بين المهتمين بالنقد والإبداع  في المشهد الثقافي البصري ./انتهى



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top