عدد الزوار الكلى : 1609900
12
أغسطس
2018
صحفيون بين جيلين ــ مؤيد الزويني
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 122

بغداد/ اعداد الكاتب والصحفي  صادق فرج التميمي

هو مؤيد محمد حسن علي الزويني الاعرجي المولود في عام 1950 في بغداد وتحديدا في محلة الفلاحات .. وشهرته الصحفية والإعلامية مؤيد الزويني .. وكنيته (ابا دريد) 
ومعروف عنه انه مصمم ويكتب الشعر والقصة .. 
مؤيد الزويني صحفي وإعلامي عمل في بداية مشواره المهني منذ ان كان عمره تسعة عشر عاما مندوبا لحساب مجلة (الفكاهة) الأسبوعية لصاحبها الراحل حميد محل الذي ظل يعمل معه حتى نهاية عام 1970 ..
عمل الزويني في الأقسام الفنية لصحيفتي (الجمهورية ــ الثورة) بصفة منضد الكتروني وفي قسم التصحيح اللغوي عمل لحساب صحيفة (الطلبة) في منتصف عقد الثمانينيات وعمل لحساب مجلة (المرأة) في قسم التنفيذ والإخراج الصحفي إضافة لعمله في مكتبة المجلة ..
عمل في قسم الإعلام والعلاقات العامة بصحبة ساجدة الموسوي وكتب العديد من المقالات والموضوعات والتحقيقات في بعض الصحف والمجلات العربية والعراقية قبل عام الاحتلال الأمريكي للعراق 2003 ..
لديه مجموعة قصصية بعنوان (أحزان) نشرها في (الدستور ــ العراق ــ المشرق) ولديه أيضا اهتمامات شعرية وأدبية أخرى .. يعشق الكتابة منذ نعومة أظفاره .. وفي صفه الثانوي أطلق عليه مدرس اللغة العربية المعروف عزيز باوة تسمية (الكاتب الصغير) لبراعته في الكتابة وكان ذلك في عام 1969 عندما كان طالبا في الصف الإعدادي .. 
حين انهى دراسته في إعدادية التجارة المركزية للبنين في عام 1970 دخل معهد الادارة ــ قسم المخازن وتخرج بدرجة دبلوم في 1973 .. 
في عام 2007 وما تلاه تفرغ للكتابة الصحفية فكتبت المئات من الموضوعات المنوعة في صحيفة (المشرق) بصحبة شامل عبد القادر وجابر محمد جابر ونشرت له العديد من المقالات والموضوعات في صحيفة (الدستور) بصحبة منذر عبد الحر والشاعر الغنائي الراحل جميل مشاري وصباح محسن .. 
أما في صحيفة (العراق) فنشر معظم موضوعاته في الصفحة الثقافية التي كان يشرف عليها الزميل الكاتب والقاص عباس لطيف وكتب بعض الموضوعات في ملحق (المدى) الأسبوعي مع الزميل علي حسين ..
عمل بصفة عضو في كادر مركز حمورابي للثقافة والفنون الذي تشرف عليه الدكتورة أشواق الجنديل ..
مؤيد الزويني كما عرفته مدرسة صحفية وإعلامية راقية .. من مفردات قواميس منظومته الأخلاقية الفيض بالطيبة والمحبة والوفاء .. انه رجل رائع لطالما تستحوذ تعليقاته الجميلة على صفحات أصدقائه في شبكة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) على دائرة الأضواء والذي يسعد بريق تعليقاته النفوس وتبهر العيون .. 
الزميلة هدى رمضان تصف مؤيد الزويني بأنه علم متعدد الاختصاصات في عالم الصحافة وهو نموذج للمهنة ورمز راق في التعامل الانساني فيما يقول عنه الزميل سمير مزبان بأنه من الشخصيات العراقية المحترمة والمثقفة والصحفية وهو شخص رائع ويمتلك اخلاق عالية جداً مثلما هو مثابر ولا يجامل حين يكون هناك خطأ ويكره المنسوبية والتملق الى الآخرين ..
الزميل فؤاد كاظم العبودي يذهب بعيدا في وصف الزميل مؤيد الزويني حين يؤكد انه لم يعثر على شخص يتمتع بمزايا الوفاء لأصدقائه مثل الاستاذ مؤيد الزويني ..
محبتنا لابي دريد قلما وعلما وانسانا والمحبة موصولة للجميع ..

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top