عدد الزوار الكلى : 2397139
1
أغسطس
2018
صحفيون في معرض التعريف ــ صالح الفياض
نشر منذ 10 شهر - عدد المشاهدات : 306

أعداد/ الكاتب والصحفي صادق فرج التميمي / بغداد

في شنداخ كنّا معا وحين ترجّل ظّل فارسا!.. 
هو صالح حازم الفياض المولود في عام 1942 في ميسان .. وشهرته الصحفية والاعلامية صالح الفياض .. وكنيته (ابا نبيل) 
علم من اعلام الصحافة العراقية .. عمل في عدة مؤسسات محلية وعربية ًودولية .. طريقة تناوله وعرضه للخبر والقصة الخبرية ومختلف الفنون المهنية الصحفية الأخرى وعشقه لمهنة المتاعب والدفاع عنها هي التي قادت الآخرين للإعجاب بقلمه على المستويين العربي والدولي فصار مراسلا لعدة وسائل إخبارية عالمية .. 
من قلمه ومهنيته ومهارته الصحفية ومن محبته لزملاء المهنة ومساعدته للصحفيين الشباب تعلمت منه كيف اكتب خبرا وقصة خبرية وولوج باب الفنون الصحفية الأخرى .. ومن مدرسته الأخلاقية نهلت الشيء الكثير .. 
اكمل دراسته الإعدادية في الثانوية الجعفرية الأهلية في عام 1958ثم حصل على البكالوريوس من جامعة بيروت العربية بتخصص الإعلام التلفزيوني والسينمائي ليعمل مديرا للتلفزيون ومديرا لأكثر من دائرة إعلامية في وزارة الثقافة والاعلام ومديرا لمكتب صحيفة (العرب العالمية) التي تصدر في لندن لمدة 25 عاما ومراسلا لوكالة انباء شينخوا الصينية ومديرا لمكتب وكالة أنباء كيودو اليابانية لمدة 20عاما وماازال مستمرا بالعمل معها .. 
ابا نبيل هو اول مراسل حربي عراقي وعربي يغطي معارك الحرب بين الصومال واثيوبيا في عام 1978 وعمل مراسلا حربيا خلال سني الحرب العراقية ــ الإيرانية والحروب العدوانية التي شنت ضد العراق منذ عام 1991 وحتى عام 2003 وتعرض الى إصابات عديدة كانت أشدها تلك القذيفة التي اصابته بإصابة بليغة في جبل مشداخ وأدت الى كسر الفك الأسفل والأسنان الأمامية حيث لا تزال الشظايا منتشرة في انحاء جسمه .. يومها كنّا معا وحين ترجّل ظّل فارسا!.. 
طيلة سنوات عمره الصحفي التي تجاوزت نصف قرن لم يتوانى بزج نفسه بدورات كثيرة في الإخراج والتصوير السينمائي والتلفزيوني التي نظمتها أرقى المنظمات الإعلامية المختلفة خصوصا منظمة اليونسكو وحاز على الكثير من قلائد الإبداع والتميز وشهادات التقدير التي منحتها له جهات عراقية وعربية ودولية تقديرا لمسيرته المهنية الحافلة بالعطاء والتضحية .. 
يقول الزميل الصحفي إبراهيم خليل ان صالح الفياض علم من أعلام العراق ورجل منصف ومهني ومراسل عالمي معروف فيما يقول عنه الزميل عبد الستار المشهداني ان صالح الفياض كما عرفته وخبرته صحفي مقتدر ارتقى سلالم المهنة للوصول الى قمة السدرة ليجني ثمار الالق ..
ويرى الاستاذ الدكتور نوري التميمي في صالح الفياض بأنه صحفي من اشد المدافعين عن المهنة وانه رجل ذو خبرة واسعة باخلاق جميلة .. 
تجاوز صالح الفياض الرابعة والسبعون من العمر المديد وما زال يعاني من آثار تلك القذيفة المشؤمة وداهمه على أثرها أمراض اخرى وللأسف الشديد لم يلتفت اليه احد وهو الذي ينضوي تحت لواء العديد من المنظمات والاتحادات المهنية العراقية والعربية والعالمية .. 
محبتنا لابي نبيل علما وقلما وإنسانا ما زال يكافح من اجل مواجهة الحياة من دون ان ينحني لسراق المال والمحبة موصولة للجميع .. 

 

 




صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
التوقيت الان
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
top