14
اكتوبر
2017
العشرات من أهالي البصرة ينظمون وقفة احتجاجية لمطالبة الحكومة بتخصيص الأموال الى المحافظة
نشر منذ 3 شهر - عدد المشاهدات : 29

البصرة / فنارنيوز/ حسن الزركاني

 نظم العشرات من أبناء محافظة البصرة" السبت " بمشاركة عدد من النقابات ومنظمات المجتمع المدني وأعضاء مجلس النواب عن المحافظة وقفة أمام مبنى مكتب مجلس النواب بالبصرة، لمطالبة الحكومة المركزية بتخصيص الأموال اللازمة الى القطاعات والمؤسسات الحكومية التي تعاني من قلة التخصيصات المالية.

وقال النائب زاهر العبادي" يقف نواب البصرة مع أبناء شعبهم وأهلهم في المحافظة وقفة تضامن واحتجاج  لتحقيق مطالب البصرة المحرومين، لافتا انه في حال عدم ألاستجابته لتك المطالب المشروعة ستكون هناك إجراءات ستتخذ من قبل  نواب البصرة  تحت قبة البرلمان والتي سيعلن عنها يوم الثلاثاء المقبل.

وأشارت النائب رحاب العبودة إلى ان "البصرة وقد ثبت لدينا بالادلة القاطعة هي الأقل حصولا على حصصها من الموارد حتى ليس بالقياس الى حجم المخاطر الناتجة عن تصدير النفط بالإضافة الى ما عانته على صعيد الإشعاعات النووية". وأوضحت ان"نواب البصرة أمهلوا البرلمان مدة أسبوع للضغط على الحكومة لصرف مبلغ 500 مليون دولار المخصصة لمستشفى البصرة أسوة بنفس المخصصات لمستشفى الرشاد ومدينة الطب التي صرفت وفي نفس الكتاب .

وطالبت العبودة" بإعادة عقود المعلمين المسرحين وعددهم نحو 2000 معلم حيث سيتم بعدها مقاطعة جلسات البرلمان من قبلنا حتى تتحقق مطالب الناس الذين منحونا شرف تمثيلهم حتى ندافع عنهم وناخذ حقوقهم وفق الدستور والقانون".

فيما قال رئيس فرع نقابة المعلمين بالبصرة علاء صالح الزركاني" لوكالة فنار نيوز"  مشاركتنا اليوم في الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بحقوق المعلمين التي باتت مفقودة في ظل التخبط التي تنتهجة الحكومة المركزية بعدم إنصاف شريحة الكوادر التعليمية والتربوية، وأضاف نحن نطالب الحكومة بتفعيل قانون حماية المعلم الذي يتعرض إلى الإساءة من قبل الطلبة والياء أمورهم ، والذي من خلاله يعيد الهيبة الى المعلم ليكون قادرا على أداء دوره ورسالته في المجتمع .

مطالبا أعضاء مجلس النواب عن البصرة " باتخاذ موقف لدعم ومساندة القطاعت التي تعاني من قلة التخصيات المالية. وإنهاء قضية المعلمين والمدرسين العاملين بعقود على ملاك ديوان المحافظة وتثبيتهم على الملاك الدائم .

وطالب المحتجون في وقفتهم " الحكومة بتوفير العلاجات والأدوية الى مستشفى الطفل في البصرة لإنقاذ حياة العشرات من أطفال المصابين بإمراض سرطانية والتي باتت تهدد حياتهم بالموت ، كما طالبوا رئيس الوزراء حيدر العبادي بتخصيص مبلغ ثابت للمستشفى، وتوفير بعض الأدوية اللازمة للأطفال./انتهى

 

 


صور مرفقة








أخبار متعلقة
لا توجد أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
أكثر الأخبار قراءة فى الصفحة
top